أخباردولي و عربيسلايدر

ارتفاع مستوى حوادث اطلاق النار والقتل في بورتلاند الأمريكية

قناة الإباء

شهدت مدينة بورتلاند الامريكية في ولاية اوريغون والتي جرت فيها حادثة قتل الشرطة للمواطن الامريكي الاسود جورج فلويد ارتفاعا حادثا في حوادث اطلاق النار مما دفع المئات من المحتجين على العنف للخروج الى الشوارع وهم يهتفون لا عدالة ولاسلام .
وذكرت صحيفة سياتل تايمز الامريكية في تقرير لها، أن ” المئات من المحتجين خرجوا الى الشوارع ضد تصاعد عمليات العنف والقتل في اكبر تصعيد للعنف المسلح في أكبر مدينة في ولاية أوريغون”.
واضاف انه ” وحتى صباح يوم الاحد الماضي لقي 37 شخصًا مصرعهم في جرائم القتل في بورتلاند هذا العام ، وهي زيادة بأكثر من سبعة أضعاف مقارنة بالأشهر الخمسة الأولى من العام الماضي ، وفي تناقض صارخ مع مدينة سياتل الأكبر ، حيث تم تسجيل 11 جريمة قتل. في أواخر آيار حتى الآن هذا العام ، كان عدد الضحايا غير متناسب وخصوصا بين الملونين”.
وتابع انه ” وبحلول نهاية شهر نيسان الماضي أصيب 89 شخصًا في أعمال عنف باستخدام الأسلحة النارية ، وهو ما يقرب من ثلاثة أضعاف العدد في الأشهر الأربعة الأولى من العام الماضي وتقريباً أربعة أضعاف ما كان عليه في نفس الفترة من عام 2019″.
من جانبه قال الباحث في جامعة بوسطن جوناثان جاي الذي حلل الزيادة ، إن” الضغوط الاقتصادية وغيرها من الضغوط الناجمة عن الوباء ساهمت على الأرجح في زيادة العنف ، وكان من الصعب تقديم خدمات الدعم للأشخاص المعرضين للخطر”.
واشار التقرير الى انه ووفقا لاحصائيات مكتب بورتلاند للجرائم العنيفة ارتفع الاعتداء بجميع أنواعه من أقل من 7600 حالة في عام 2016 إلى 9102 حالة في عام 2019 “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى