أخبارمنوعات

تحذير: هذه الأدوية تزيد فرص الإصابة بعدوى الفطر الأسود

الإباء/متابعة

أطلق حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لفيروس كورونا المستجد، تحذيرا من أنواع معينة من الأدوية، التي تزيد فرص الإصابة بعدوى الفطر الأسود.

وأوضح حسني في مؤتمر لاستعراض مستجدات الوضع الوبائي في مصر، نقلته صحيفة “الشروق” المصرية، أن عددا من الأدوية المستخدمة في علاج فيروس كورونا، لا تسبب عدوى الفطر الأسود، مستدركا أن الاستخدام الخاطئ لها يمكن أن يؤدي للإصابة بالفطر الأسود.

وحذر من أن الإفراط في استخدام الأدوية، أو استخدامها بغير المقدار المحدد لها، يؤدي للإصابة بالفطر الأسود.

وأضاف بقوله “مرض الفطر الأسود يصيب بعض مرضى كورونا، وخاصة الحالات الشديدة منها، ولكنه في الأساس ليس مرتبطا بكورونا، حيث أن فيروس كورونا تم اكتشافه أواخر 2019، بينما الفطر الأسود موجود منذ زمن”.

ومن جانبها، قالت جيهان العسال، أستاذ الأمراض الصدرية بجامعة عين شمس، ونائب رئيس اللجنة العلمية لفيروس كورونا المستجد، إنه تم تخصيص أماكن في المستشفيات لعزل حالات الاصابة بعدوى الفطر الاسود في مصر.

وتابعت العسال بقولها إن الفطر الأسود ليس مرضا جديدا فهو موجود بالفعل، لافتة إلى وضع بروتوكول لعلاج حالات الإصابة بالفطر الأسود، وأن الإصابة تحدث نتيجة الإفراط في استخدام الأدوية، إلى جانب نقص المناعة في الجسم.

ولفتت إلى أن نسبة الوفاة جراء الإصابة بالفطر الأسود حوالي 50% من المصابين، مطالبة بضرورة علاج المبكر لحالات الفطر الاسود، والالتزام التام بالأدوية المخصصة لذلك.

وقالت العسائل إن الفطر الاسود مرض غير معد، ولكن هناك طرق لانتقاله يجب تجنبها، والمحافظة على مناعة الجسم لمقاومة أي أمراض سواء الفطر الأسود أو فيروس كورونا المستجد.

وعاد حسني ليقول إن هناك بعض الأدوية الجديدة التي تم التوصل اليها علميا في علاج فيروس كورونا المستجد، وهو ما تم تحديث البروتوكول على أساسه، حيث سيتم إضافة عقارين أو أكثر إلى بروتوكول العلاج، خاصة بعد توفيرهما في مصر حاليا.

وأكد حسني أن تحديث بروتوكول علاج مصابي فيروس كورونا هو تحديث دوري يتم، لإضافة بعض الأدوية الجديدة، وليس لحذف أدوية من الموجودة بالفعل في البروتوكول.

وأردف بقوله إنه من من المتوقع انخفاض أعداد الإصابات اليومية لفيروس كورونا المستجد خلال الأسبوعين المقبلين، ولكن لابد من الاستمرار في اتخاذ الإجراءات الاحترازية وعدم التهاون بها، منعا لزيادة الأعداد مرة أخرى.

وأكد حسني أن هناك استقرارا في أعداد الإصابات اليومية في مصر حاليا، حيث شهدت الإصابات انخفاضا تدريجيا مستمرا، منذ أسبوعين؛ نظرا لتطبيق الإجراءات الاحترازية بشكل أوسع خلال الفترة الماضية.

يشار إلى أن السلطات الهندية كانت قد كشفت في 20 مايو/آيار الجاري عن تفشي مرض يهدد حياة بعض المصابين بفيروس كورونا، ويدعى فطر الغشاء المخاطي أو “الفطر الأسود”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى