أخبارمحليسلايدر

قيادةالعمليات المشتركة تمدد العمل بباجات الاستثناء الحالية إلى نهاية شهر السادس

قناة الإباء/ متابعة

حددت قيادة العمليات المشتركة، امس الأحد، الهدف الأساسي وراء إعادة النازحين لمدينة الموصل، فيما وصفت العودة بالإجراء “المهم جدا” لإزاحة الفكر التكفيري.


وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي ،إن “الغاية من وصول بعض الأسر إلى الموصل ومخيم  “الجنى” هي اعادة تأهيل تلك العوائل التي كانت تحت وطأة عصابات داعش الارهابية”.


وأضاف، أن “تلك العوائل لم تتلطخ أيديها بالدماء”، مبينا أن “رحيل تلك العوائل كان نتيجة الحروب التي مرت بالبلد”.


وأشار الى أن “القوات الامنية اتخذت اجراءات مهمة مع بعض المؤسسات والدوائر ذات العلاقة والعراق يعمل من خلال هذه العملية على اعادة تأهيل واندماج بعض الذين لم يرتكبوا ذنبا ولم تتلطخ ايدهم بدماء الابرياء”.


ووصف الخفاجي “اعادة النازحين بالاجراء المهم جدا لازاحة الفكر التكفيري الذي قد أثر على تلك العوائل”، موضحا أن “موقع النازحين هو لاعادة التأهيل وليس معسكرا لهم”.


وفيما يتعلق بزيارة مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي و نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير الشمري الأخيرة إلى سامراء أكد الخفاجي، أن “الهدف من الزيارة هو الاسهام والاطلاع على الوضع الامني في سامراء، وكذلك النظر في اتخاذ إجراءات مخففة من الاعباء الملقاة على الزائر”.


وتابع، أنه “خلال الزيارة تم اتخاذ عدة خطوات وإجراءات ومناقشة الكثير من الامور الخاصة بالأمن وبوصول الزائر وتحركه داخل مدينة سامراء، فضلا عن تحريك العجلة الاقتصادية داخل المدينة”.


ولفت الى أن “توقيت الزيارة مهم جدا لردم بعض الامور التي تشكل عبئا على الزائر والمواطن في سامراء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى