صحافة

“كوميرسانت” : أنتوني بلينكن أعاد الأمل إلى العرب

الإبــاء/متابعة…….

تحت العنوان أعلاه، كتبت ماريانا بيلينكايا، في “كوميرسانت”، عن محاولة أمريكية لبعث الأمل لدى الفلسطينيين وتجنب تكرار الحرب مع إسرائيل.

وجاء في المقال: أنهى وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكين زيارته الأولى للشرق الأوسط، التي أعقبت مباشرة وقف إطلاق النار بين إسرائيل والحركات الفلسطينية في قطاع غزة.

خلال زيارته للمنطقة، قال أنتوني بلينكين إن الولايات المتحدة ستعيد فتح قنصليتها في القدس الشرقية، كما أعلن عن مساعدة أمريكية للفلسطينيين، عامة ولإعادة إعمار قطاع غزة.

أوضحت الولايات المتحدة أنها ترغب في “كسر حلقة العنف المفرغة” حتى لا تتكرر أحداث مشابهة للحرب الأخيرة بعد عدة سنوات لكن حتى الآن ليس لدى الأمريكيين وصفة لكيفية القيام بذلك فلا حديث عن استئناف عملية السلام التي ستكون نتيجتها إعلان دولة فلسطينية مستقلة.

وشدد بلينكين على أن واشنطن ترى أن التعايش بين دولتين – إسرائيل وفلسطين – هو أفضل طريقة لتحقيق السلام في المنطقة.

لم تضع إدارة بايدن التسوية في الشرق الأوسط ضمن أولوياتها أبدا، وكانت مستعدة لمناقشة جماعية حول هذا الموضوع لكن الحرب في غزة دفعت واشنطن إلى التحرك والسؤال الآن، هو المدى الذي يمكن أن تمضي إليه واشنطن في سعيها لقد أعطت زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية إلى الشرق الأوسط الأمل للعالم العربي.

لم يفرح إسرائيل تكثيف الاتصالات الأمريكية مع الفلسطينيين، على الرغم من أن واشنطن أوضحت أنها ستأخذ في الاعتبار مصالح شريكها الإقليمي الرئيسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى