أخباراقتصاد

معدلات التضخم في أميركا تسجل أكبر قفزة منذ التسعينيات

الإبــاء/متابعة………

أفادت تقارير صحفية بريطانية، بأن مقياس التضخم الأمريكي الذي يخضع لمراقبة مجلس الاحتياطي الفيدرالي سجل في نيسان الماضي أكبر قفزة على أساس سنوي منذ تسعينيات القرن الماضي.

وقالت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية، أن “معدلات التضخم ارتفعت لأكثر من المتوقع وأثار مخاوف بشأن زيادات الأسعار بالرغم من تسارع وتيرة تعافي الاقتصاد الأمريكي من تداعيات أزمة “كوفيد-19”.

وبينت الصحيفة، أن “مؤشر الإنفاق الاستهلاكي الشخصي التابع لوزارة التجارة، والذي يستبعد تكاليف الغذاء والطاقة المتقلبة، ارتفع بنسبة 3.1 في المائة الشهر الماضي مقارنة بالعام الماضي برمته”.

وأوضحت ان “هذا الارتفاع يمثل زيادة حادة مقارنة بالزيادة السنوية البالغة 1.9 في المائة في آذار الماضي، وكان أعلى من التوقعات التي رجحت قفزة بنسبة 2.9 في المئة”.

وأضافت الصحيفة أن “الارتفاع الكبير في مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي قد يثير قلقًا جديدًا بشأن الانتعاش الأمريكي المحموم وسط موجة من الطلب مع انحسار آخر موجة من موجات الوباء، غير أن مسئولي الاحتياطي الفيدرالي أشاروا إلى أنهم يعتقدون أن العوامل الدافعة للتغيير عابرة في الغالب، والتي تشمل التحفيز المالي الثقيل واختناقات سلسلة التوريد في ضوء الإغلاقات العالمية المرتبطة بالوباء، ورجحوا أن يتراجع التضخم في وقت لاحق من العام الجاري”.

وأشارت إلى أن “أحد أكبر العوامل الدافعة للزيادة السنوية للتضخم الذي سجلته الولايات المتحدة في نيسان الماضي يتعلق بما يسمى التأثيرات الأساسية، والتي كانت بالمقارنة مع قراءات 2020 منخفضة للغاية خلال عمليات الإغلاق الأولى لفيروس كورونا”.

وجاءت أحدث بيانات التضخم في الوقت الذي أصدر فيه البيت الأبيض مقترح الميزانية الكاملة للسنة المالية 2022، مما يعكس، حسبما رأت الصحيفة البريطانية، رهانا من الإدارة الأمريكية على إمكانية ضخ مبالغ ضخمة من الإنفاق الجديد في الاقتصاد دون إثارة قفزة مستمرة في معدلات التضخم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى