صحافة

“أوراسيا ديلي” : خطر على الحضارة..أمريكا لن تصبح عدوة لروسيا

الإبــاء/متابعة…….

تحت العنوان أعلاه، نشرت “أوراسيا ديلي” مقالا حول حذر الولايات المتحدة في التعامل مع روسيا، حرصا على عدم وصول العلاقة بينهما إلى عداء يهدد البشرية.

وجاء في المقال: قال المحاضر في كلية الإدارة العامة بجامعة موسكو الحكومية، بافيل تاروسين، معلقا على موقف البنتاغون القائل بأن كلمة “عدو” لا تستخدم فيما يتعلق بروسيا، إن روسيا والولايات المتحدة لن تكونا حليفتين أو عدوتين.

وقال تاروسين على هواء إذاعة سبوتنيك: “القوتان العظميان في العالم، من حيث المبدأ، لا ينبغي أن تكونا عدوتين، أو أن تكونا في حالة عداء عسكري هذا خطير على العالم والحضارة ككل من ناحية أخرى، فإن دولتينا العظميين تتمتعان بالاكتفاء الذاتي، ولن تكونا بالطبع حليفتين. ستكونان متنافستين، وربما بقسوة شديدة. لكن ليس عدوتين”.

وكقاعدة، كما أشار تاروسين، يستخدم العسكريون في هذه الحالة كلمة “تهديد”، ويعنون إمكانية أن يتسبب الطرف الآخر في إحداث ضررا ما غير مقبول للدولة.

وأضاف: “هذا لا ينبغي أن يدفعنا إلى جعل بلدينا عدوين، إنما على العكس من ذلك، إلى الاتفاق حتى لا يصبح التهديد خطراً حقيقياً، ولا يتحول إلى نزاع مسلح”.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جون كيربي إن البنتاغون لا يستخدم مصطلح “العدو” فيما يتعلق بروسيا جاء هذا الرد بعد أن طلب أحد الصحفيين التعليق على التدريبات العسكرية الروسية الصربية الجارية، فيما وصف طارح السؤال روسيا بالعدو.

وقال كيربي: “لا أحد يعلّق اسم “العدو” على روسيا … هذا ليس المصطلح الذي نستخدمه عند الإشارة إلى روسيا”.

وأشار إلى أن التدريبات تجريها دولتان مستقلتان وليس لديه تفاصيل بخصوصها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى