أخباررياضةسلايدر

الأداء البطيء يتصدر ملاحظات كاتانيتش قبل ملاقاة النيبال غدا السبت

الإباء / متابعة

تعهد لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم، بتحسين الأداء في المباراة مع النيبال غدا السبت، مشيرين إلى أن المستوى في المباراة الودية الأولى أمام طاجيكستان لم يكن مرضياً للمدرب سريتشكو كاتانيتش.

وقال لاعب المنتخب الوطني بشار رسن، إن “اللاعبين جاهزون للمباراة القادمة، في مباراتنا الودية الأولى لم نكن في المستوى المطلوب، خاصة وأن أربعة أو خمسة محترفين منهم أنا وميمي وعلي عدنان كنا بعيدين عن المباريات لمدة شهر”.

وأضاف رسن، أن “الفائدة من هذه المباريات الودية هي تجمع المنتخب واستعداده فنيا وبدنيا للاستحقاقات المهمة القادمة”.

وتابع أن “المدرب كاتانيتش لم يكن راضياً عن أداء اللاعبين في المباراة الأولى، لأنه وضع شيئا وفوجئ بشيء آخر في المباراة، وهو معروف بتفضيله سرعة الأداء والانتقال وكثير من الأمور التي لم تطبق، ونأمل تقديم افضل ما بوسعنا في المباراة القادمة”.

بدوره قال اللاعب أحمد إبراهيم، “نحن اللاعبون داخل العراق نشهد نهاية موسم كما أن اللاعبين خارج البلاد لم يخوضوا مباريات منذ شهر أو شهرين”.

وأضاف إبراهيم، أننا “لم نظهر بالمستوى المطلوب، ونعمل على التعويض في مباراة النيبال ونقل صورة جيدة عن المنتخب العراقي، كما سنحرص على الاستفادة من المباراة”.

أما اللاعب أحمد عبد الحسين، فقال: “سعيد بدعوتي للمرة الثانية إلى قائمة المنتخب الوطني، وقد قدمنا أداء جيداً في مباراة طاجيكستان لكن لم نوفق في النتيجة”.

وأضاف، أننا “مستعدون لمباراة النيبال ونسعى لتحقيق نتيجة طيبة، اللاعبون على مستوى جيد ونسعى لأن نكون عند حسن الظن”.

ووصل صباح الأربعاء الماضي، إلى مطار البصرة الدولي وفد منتخب النيبال بكرة القدم قادماً من العاصمة القطرية الدوحة، للدخول في معسكر تدريبي وخوض مباراة دولية ودَّية أمام المنتخب العراقي غدا السبت على ملعب الفيحاء في مدينة البصرة الرياضية في إطار استعدادات المنتخبين للتصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في قطر وأُمم آسيا في الصين.

ويحتلُ المنتخب النيبالي المركز الرابع برصيد ثلاث نقاط في المجموعة الثانية للتصفيات الآسيوية المزدوجة والتي تضم منتخبات أستراليا والكويت والأردن والصين وتايبيه.

وانتهت المباراة الودية التي جرت بين المنتخب العراقي ونظيره الطاجيكي، في 24 من الشهر الجاري، على ملعب الفيحاء في البصرة بالتعادل السلبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى