أخبارتكنلوجيا و صحة

وزير الدفاع الروسي يعلن عن إطلاق إنتاج الدرونات المقاتلة المزودة بالذكاء الاصطناعي

الإبــاء/متابعة……..

بدأ في روسيا الإنتاج الصناعي للدرونات المقاتلة المزودة بالذكاء الاصطناعي حيث بمقدورها محاربة العدو بشكل مستقل دون تدخل الإنسان.

أعلن ذلك وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو في إطار فعالية “ماراثون المعرفة الجديدة” الذي أقامته جمعية “المعرفة” التنويرية الروسية.

وقال “إن ما تنتجه الصناعة العسكرية الروسية ليس نماذج تجريبية بل روبوتات حقيقية يمكن عرضها في أفلام الخيال وبمقدورها خوض القتال بشكل مستقل”.

وأضاف أن بضع شركات دفاعية روسية تعمل حاليا على تصنيع “سلاح المستقبل” وإنها جاهزة لإنتاج الروبوتات المقاتلة وتزويد الجيش الروسي بها.

وعلى سبيل المثال فإن شركة “كلاشينكوف” بصدد تصنيع روبوت “سوراتنيك” والغاية الرئيسية منه، حسب المحلل العسكري الروسي، فيكتور موراخوفسكي، هي الاستطلاع والخفر.

أما شركة “أورال فاغون زافود” الروسية فقد قامت بتصميم درونيْن مقاتلين على أساس  منصة دبابة “تي – 72 بي 3”. وتم تزويد أحدهما بأسلحة ثقيلة أما ثانيهما فيزود بمدافع أوتوماتيكية.

وبحلول يوليو المقبل يجب أن تنتهي المؤسسة الروسية للبحوث المستقبلية الواعدة من اختبار 5 نماذج من الروبوتات من طراز “ماركر” واثنان منهما هما روبوتان مدولبان و النماذج الثلاثة هي روبوتات مجنزرة.

وستستخدم تلك النماذج لتجربة تكنولوجيات تصنيع الروبوتات والبصر التقني والاتصال و الملاحة والحركة الذاتية.

وبين الدرونات المعروفة التي قد تم تزويد الجيش الروسي بها درون “أوران – 9” المقاتل المخصص للاستطلاع والدعم الناري للوحدات الصديقة وتدمير المدرعات المعادية وتم تزويد الدرون بصواريخ “أتاكا” الهجومية المضادة للدبابات وصواريخ “شميل” الموجهة والمدافع الأوتوماتيكية عيار 30 ملم والرشاشات عيار 7.62 ملم.

أما القوات البحرية فتنتهي، حسب الوزير، من اختبار الطوربيد المسير النووي “بوسيدون” الذي يسير تحت الماء بسرعة هائلة إلى مسافة بعيدة ويمكن أن يحمل ذخائر نووية وكلاسيكية على حد سواء.

وعلاوة على ذلك يشهد الجيش الروسي، حسب سيرغي شويغو، تشكيل وحدات الروبوتات المقاتلة وتضم كل وحدة عسكرية 20 روبوتا مقاتلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى