صحافة

“فزغلياد” : بماذا سترد روسيا على التهديد التركي لـ كالينينغراد من بولونيا

الإبــاء/متابعة…….

تحت العنوان أعلاه، كتبت أولغا ساموفالوفا، في “فزغلياد”، حول الخطر الناجم عن شراء بولونيا طائرات بيرقدار التركية المسيرة على مقاطعة كالينينغراد الروسية.

وجاء في المقال: بعد أوكرانيا، قررت جارة روسية أخرى، هي بولونيا، شراء طائرات بيرقدار تي بي 2 القتالية التركية المسيرة، والتي أظهرت فاعليتها في الحرب في ليبيا وخلال الصراع الأخير في ناغورني قره باغ.

ستصل الدفعة الأولى من هذه الطائرات المسيرة وعددها 24 قطعة، في العام 2022 وموعد توقيع الاتفاق بين البلدين هو اليوم الاثنين الرابع والعشرين من مايو، خلال زيارة الرئيس البولندي أندريه دودا لتركيا، بحسب ما أفادت إذاعة راديو بولسكي.

ولكن رئيس تحرير بوابة UAV.ru الالكترونية، الخبير الروسي الرائد في مجال الطائرات المسيرة، دينيس فيدوتينوف، يستبعد أن يكون لشراء الطائرات المخطط له من قبل البولنديين تأثير كبير على توازن القوى في المنطقة، لأن مثل هذه المركبات الجوية المسيرة عادة ما تستخدم ضد خصم أضعف بوضوح من حيث سوية تجهيزاته التقنية ومن الواضح أن روسيا ليست الحلقة الضعيفة فيمكن لأنظمة الدفاع الجوي الروسية الحديثة التعامل بسهولة مع بيرقدار التركية فالأخيرة لن تكون قادرة على اختراق الدفاعات الجوية الروسية، بما في ذلك دفاعات كالينينغراد.

لأغراض عسكرية، سوف يتم استخدام الطائرات التركية من قبل القوات المسلحة البولندية كجزء من عمليات تحالف الناتو في الخارج وخلص فيدوتينوف إلى أن “هذا سيسمح لـ وارسو بتأكيد ولائها لشركائها، وفي الوقت نفسه اكتساب خبرت خاصة في استخدام أنظمة جديدة بالنسبة لهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى