أخباردولي و عربيسلايدر

الامن الايراني يعلن تفكيك 3 خلايا ارهابية جنوب شرق وشمال غرب البلاد

قناة الإباء/ متابعة
اعلنت وزارة الامن الايرانية تفكيك 3 خلايا ارهابية في محافظتي سيستان وبلوشستان (جنوب شرق) واذربيجان غربي (شمال غرب)، واعتقال منفذي التفجير الارهابي في مدينة سراوان في شهر مارس الماضي.

وقالت وزارة الامن ان هذا التفجير الارهابي الذي اسفر عن استشهاد فتى بالغ من العمر 16 عاما واصابة عدد اخرين من اهالي مدينة سراوان، كان قد نفذ بواسطة عناصر تابعين لجماعة “جيش الظلم” الارهابية؛ ممن تلقوا تدريبات عسكرية في دولة اجنبية واقدموا على هذا العمل الاجرامي بتوجيهات الجماعة نفسها.

واضافت: تم ضبط قطعة سلاح مسدس و60 كلغ من المتفجرات واجهزة التحكم عن بعد، كانت في حوزة هذه الخلية الارهابية التي اضمرت القيام بعمليات ارهابية اخرى داخل البلاد.

واشارت وزارة الامن في بيانها الى القبض على خلية ارهابية اخرى في سيستان وبلوجستان والحؤول دون ممارساتها التخريبية؛ موضحة ان هذه الخلية نشطت بتوجيه جماعة ارهابية مستقرة في اوروبا وكانت بصدد تنفيذ بعض الاعمال الارهابية وتفجيرات على صعيد المحافظة وداخل الاماكن الدينية لغرض تاجيج الخلافات المذهبية هناك.

واعلنت القبض على متزعم هذه الجماعة الارهابية بسجله الاجرامي الحافل بتهريب المخدرات وجرائم القتل، كما ضبط قطعة من سلاح الفرد وقطعتين من سلاح الكلاشينكوف ومعدات انتاج المفجرات التي كانت في حوزتها.

وأضافت: ان القوات المنتسبة الى وزارة الامن في محافظة سيستان بلوجستان القت القبض ايضا على عصابة مسلحة قادمة من العراق لغرض الابتزاز؛ والتي وضعت تحت الرصد والمراقبة ليتم القضاء عليها بعد اشتباكات مسلحة وقعت في منطقة ارومية الحدودية اسفرت عن مصرع اثنين من عناصر العصابة وهروب شخص اخر. هذه العملية، افضت الى ضبط قطعتين من سلاح رشاش الكلاشينكوف وقنبلتين يدويتين وكمية من المعدات.

وحذرت وزارة الامن الإيرانية الزمر الارهابية من القيام بأي تحرك لزعزعة امن البلاد؛ ذلك انها ستلقى ردا صارما ومؤثرا؛ وحملت الدول التي تؤوي هذه الجماعات مسؤولية ممارساتها الارهابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى