أخبارتكنلوجيا و صحة

الابتكار والتكنولوجيا يجتمعان بمعرض في طهران

الإبــاء/متابعة…….

 على أنغام التفوق الذي تحققه إيران في مجال الذكاء الإصطناعي والتقنيات الحديثة يأتي المعرض الدولي العاشر للابتكار والتكنولوجيا بالعاصمة طهران ليجمع الباحثين والمصنعين والمستثمرين في هذا القطاع في محاولة لربط الحلقة بينهم لإدخال الابتكارات الجديدة إلى دورة الصناعات المختلفة.

يضفي الابتكار والتكنلوجيا الموجودان بعدا آخر إلى المكان.. المبتكرون والمخترعون المستثمرون في مجال الذكاء الإصطناعي والتقنيات الحديثة يجتمعون في مكان واحد ضمن المعرض الدولي العاشر للابتكار والتكنولوجيا في طهران في محاولة لربط الحلقة بين المستثمرين والمبتكرين لإدخال الابتكارات الجديدة إلى دورة الصناعات المحتلفة.

وعلى هامش المعرض قال مساعد رئيس الجمهورية للشؤون العلمية والتقنية سورنا ستاري أن: “جائحة كورونا شكّلت أحد أسباب تطوير التكنولوجيا الحيوية في العالم والتي تقف إيران في طليعتها اليوم ويمكن رؤية هذا التقدم التكنولوجي في العديد من المجالات منها صناعة الأجهزة الطبية وإنتاج المواد الخام واللقاحات وبعض الأدوية الذي وضع التكنولوجيا الحيوية على قائمة الأولويات في البلاد.

حلقات بحثية ومحاضرات حول أعمال الابتكار تتناول محاور عدة انطلاقا من التفكير الإبداعي مرورا بالنماذج العقلية الرائدة والمتغيرة وصولا إلى بناء اقتصاد ناجح في البلاد كانت من أهم المحطات التي ميزت هذا المعرض الذي احتضن عدد من الابتكارات الجديدة .

وأوضح أمير محمد وكيلي مدير شركة سايكلابس لمراسلنا: “شركتنا هي عيادة واقع افتراضي حيث تمكنا بعلاج بعض الأمراض التي يصعب علاجها في الأطفال مثل كسل العين والتوحد وذلك بفضل بعض الألعاب التي صممناها في سياق الواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي.

فيما بيبن جمشيد آروم المدير التنفيذي لشركة “زيستكاه دانش: لقد مرت سبع سنوات منذ أن بدأنا نشاطنا في مجال إنتاج المجهر وتمكنا من الوصول إلى تقنية إنتاج محول الهاتف المحمول، والذي من خلاله يمكننا رؤية العينة وتصويرها تحت المجهر باستخدام الهواتف الذكية.

هذا واحتضن المعرض ابتكارات جديدة في مجال صناعة الصلب وصناعة التكنولوجيا المالية وصناعة المعدات الطبية في محاولة لإدخال التكنولوجيا بشكل أكبر في خدمة الصناعة التي سوف تطوع في النهاية لخدمة البشر.

فلا شك أن التكنولوجيا تمنح حياة الإنسان بعدا آخر فما بالك إن ارتبطت هذه التكنولوجيا بروح اابتكار والإبداع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى