أخبارمحلي

الصحة تبين سبب تراجع الإصابات وتحذر: ما زلنا في دائرة الخطر

الإباء / متابعة

أرجعت وزارة الصحة والبيئة، أسباب تراجع واقع الإصابات بالجائحة إلى عدة عوامل، منها تطعيم اللقاح والالتزام بالإجراءات الوقائية لفئة من المواطنين وقرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، سواء بالحظر الجزئي أو الشامل خلال الأيام الأخيرة، فيما لفتت إلى أن العراق ما زال في دائرة الخطر وقد يشهد دخول سلالات جديدة للجائحة أو زيادة بأعداد الإصابات خلال الأيام المقبلة حال العزوف عن اخذ اللقاح أو عدم مراعاة شروط الوقائية من قبل المواطنين.

واستدركت  عضو الفريق الطبي الساند للوزارة، ربى فلاح أن الوزارة لا تعتمد في انخفاض الإصابات على الموقف الوبائي خلال يوم أو يومين أو حتى خلال أسبوع، كما أن ذلك الانخفاض لا يعني زوال خطر الوباء؛ لان العراق قد يشهد تطوراً بالموقع الوبائي بنحو تصاعدي.

وتابعت أن تراجع عدد الإصابات قد يعود أيضاً إلى أعداد ونتائج الفحوصات الطبية للمواطنين (أخذ المسحات)، وكذلك بعض المواطنين يتعرضون إلى الإصابة لكن لا تظهر عليهم الأعراض وفي الختام تطرقت إلى تواصل فرق وزارة الصحة في رصد الإصابات من خلال فرقها الميدانية بهدف إحصاء اكبر عدد ممكن من الإصابات.

يشار إلى أن الموقف الوبائي الصادر عن وزارة الصحة، قد سجل أمس السبت انخفاضاً بعدد إصابات جائحة كورونا بواقع 2058 حالة و20 حالة وفاة، بينما بلغت حالات التشافي 5220 حالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى