أخبارأمني

الحشد الشعبي: الطبيعة الجغرافية لديالى تسهل عملية اختفاء الدواعش

الإباء / متابعة

أوضح معاون رئيس أركان الحشد الشعبي أبو علي الكوفي، أسباب استمرار الخروقات الأمنية في محافظة ديالى خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن الطبيعة الجغرافية لديالى تسهل عملية اختفاء “الدواعش”.

وقال الكوفي، إن “عملية تواجد عناصر إرهابية في ديالى هو أمر طبيعي وخصوصاً بعد الأحداث الكثيرة التي شهدتها المحافظة“. مبينا أن “ديالى هي عراق مصغر وتضم جميع القوميات وموقعها الجغرافي يسهل عملية انتقال الجماعات الإرهابية”.

وأضاف، أن ”أمن ديالى واستقرارها لا يمكن السيطرة عليه بسنة أو سنتين؛ لان عناصر داعش متواجدون داخل المحافظة”، مشيرا الى أن “الموقع الجغرافي لديالى يسهل عملية بقائهم متخفين لاسيما أن الوضع حاليا مسيطر عليه على الرغم من الخروقات البسيطة”.

ولفت الكوفي إلى أن ”الاهالي متعاونون جداً مع القوات الامنية بتقديم المساعدة والمعلومات اللازمة لتقصي الإرهابيين ومكان وجودهم وهناك جهد كبير للقوات الامنية لاستئصال ما تبقى من داعش داخل محافظة ديالى“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى