أخباردولي و عربيسلايدر

صواريخ المقاومة تقصف تل أبيب وتتسبب بأضرار كبيرة

قناة الإباء

أعلنت كتائب القسام توجيه ضربة لتل أبيب بعشرات الصواريخ رداً على مجزرة مخيم الشاطئ، سبقها قصف مستوطنة سديروت بصلية من الصواريخ وأحدثت أضراراً كبيرة.

وقالت “القسام” إن “العدو اعترف بمقتل مستوطن وإصابة آخرين ووقوع أضرار كبيرة في القصف القسامي الأخير لتل أبيب”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الشرطة ومصادر طبية مقتل إسرائيلي قرب تل أبيب بصاروخ أطلق من غزة.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إنه تم إطلاق صليات صاروخية ثقيلة باتجاه مستوطنات الجنوب، و30 صاروخاً على منطقة “غوش دان”.

ودوت انفجارات متتالية في تل أبيب وقرب مطار “بن غوريون”، وفق ما ذكرته وسائل إعلام اسرائيلية، التي تحدثت عن أنباء حول سقوط صاروخ في منطقة “رامات غان” قرب تل أبيب.

وقد دوت صفارات الإنذار بشكل مستمر في تل أبيب والمناطق المحيطة بها.

وفي الوقت نفسه، أطلقت سرايا القدس دفعة جديدة من الصواريخ على مستوطنة عسقلان وكوسوفيم رداً على استهداف المدنيين في مخيم الشاطئ في غزة.

وقالت لجان المقاومة إن “استهداف المناطق المحتلة يأتي ردا على مجزرة الشاطئ”.

بدوره، قال الناطق باسم القسام أبو عبيدة جهزنا أنفسنا لقصف تل أبيب لستة أشهر مستمرة”، مؤكداً أنه “بمجرد التلويح بقصف برج مدني في غزة وجهنا قبل دقائق رشقة صاروخية تجاه تل أبيب”.

وصباحاً، قال الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي إن نحو 200 صاروخ أطلق من قطاع غزة منذ السابعة من مساء أمس.

وأمطرت المقاومة الفلسطينية طيلة الليل حتى صباح اليوم السبت، بالصواريخ المستوطنات الإسرائيلية على بئر السبع جنوباً وحتى الجديرة شمالاً.

وأصاب أحد الصواريخ برجاً سكنياً في أسدود، كما سقط صاروخ آخر قرب الميناء، فيما أظهرت صور انقطاع الكهرباء عن المنطقة بعد استهداف محطة الكهرباء بصاروخ.

ومن جهتها، أعلنت كتائب المقاومة الوطنية إطلاق صواريخ على مدينة عسقلان رداً على استمرار المجازر بحق الشعب الفلسطيني.

واستهدفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي منزلاً في مخيم الشاطئ غرب غزة يعود لعائلة أبو حطب.وقد تم انتشال طفلين شهيدين من منزل عائلة أبو حطب ليرتفع عدد الشهداء إلى 10.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى