مقالات

كهرباء صديقة البيئة .!؟

*عمر ناصر

جاءني اتصال هاتفي و تبين انها احدى شركات الكهرباء ولديها عرض خاص وتخفيض في اجورهم اذا كانت لي رغبة في الاشتراك معهم بالعادة مايكون هنالك تنافس بين تلك الشركات المنتجة لغرض كسب اكبر عدد من المستهلكين من اجل الديمومة وزيادة الارباح بطبيعة الحال والميزة الاكثر اهمية هو انه لن يكون المستهلك مجبر على ان يبقى مع شركة واحدة تستغله اذا لم تكن خدماتها تعجبه استناداً الى قانون مؤسسة حماية المستهلك.

قد يتساءل البعض ماهي الخدمات التي قد تعجب المواطن فهو عبارة عن تيار كهربائي فقط يتم ارساله من المحطة الى المنازل وليس فيها اي تفاصيل اخرى غير عرض وطلب او بيع وشراء لا اكثر ، النقطه الاكثر اهميه تقع في جودة الكهرباء لان العالم اليوم يتجه الى استخدام كهرباء صديقة للبيئة وهنالك كهرباء عادية تنتج بالطاقة النووية هذا عندما نتكلم عن الدول الصناعية المتقدمة طبعا.

نقاش وحوار دام اكثر من عشر دقائق معهم تم تداول بعض الاسئلة والاستفسارات  :

انا : معنى ذلك انا سأقوم بدفع فاتورتين وهذا امر غريب لماذا لا تقوموا بتوحيدهما بفاتورة واحدة لغرض التقليل بالورق .. ماهو رأيك ؟

موظفة الكهرباء : هذا صحيح … العملية فيها تفصيل لان هنالك فرق في الاجور بين الشركة المالكة لشبكة الخطوط الناقلة التي توصل الكهرباء للمستهلك وبين اجور انتاج الكهرباء نفسها …

انا : ممم… هذا يعني انكم تستوفون اجور استخدام الخطوط الناقلة ايضاً هل هذا صحيح .؟

موظفة الكهرباء : نعم … صحيح جداً .. لان الخطوط الناقله بمرور الزمن تحتاج الى تبديل وكلفة ابدالها باهضة وهذا يعني بيع فقط الكهرباء للمواطن لايكفي لتغطية اجور استهلاك الخطوط الناقلة …

انا : وكيف تكون عملية توصيل الكهرباء اذا كانت هنالك شركات كبيره تستخدم نفس خطوط النقل ؟

موظفة الكهرباء : العملية مركزية وخطوط النقل واحدة ولكن الشركات المنتجة للكهرباء لديها اشتراك مع الشركة الناقلة وهذا يعني بأمكان المستهلك اخذ الخيار الذي يعتقده مناسب مع اي شركة كهرباء والخيار الافضل يكون بأخذ تيار غير مضر بالبيئة باعتقادي …

ولدينا عرض مجاني لمدة اسبوع بامكانك استخدام الكهرباء واخبارنا عن ذلك …

سالفتنا وزارة الكهرباء يستوردون كهرباء وتاركين الوايرات تعلب چوبي .

تحت شعار (( الگي وايرك اذا انت رجال ) …

نسخه منه الى وزارة الكهرباء …..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى