سياسيأخبارسلايدر

لهذا السبب….لا تعديلات دستورية في الدورة النيابية الحالية

قناة الإباء/ متابعة

اكد رئيس كتلة بيارق الخير النيابية النائب محمد الخالدي، الجمعة، استحالة اجراء تعديلات دستورية في الدورة النيابية الحالية بسبب الخلافات السياسية والتعقيدات.

وقال الخالدي في تصريح لـه،ان” الدستور العراقي يحتاج منذ سنوات عدة الى تعديلات دستورية مهمة وهناك لجنة شكلت لهذا الغرض لكن الحقائق تفرضها وجودها في عدم امكانية اجراء اي تعديلات دستورية في الدورة النيابية الحالية بسبب تعقيدات وخلافات سياسية عميقة بالاضافة الى انها تصطدم بالمادة 142 التي تعطي لثلثي سكان 3 محافظات لنقص اي تعديل”.

واضاف الخالدي،ان” اجراء اي تعديل دستوري مقبل لابد ان يبدا بمعالجة للمادة 142 من اجل اعطاء مرونة في التعديلات التي يجب ان تتلاءم مع اوضاع البلاد خاصة وان هناك مستجدات في المشهد السياسي العام مؤكدا بانه ليس هناك دستور ثابت بمواده الى ما لانهاية خاصة وان الدستور العراقي كتب في اوضاع استثنائية جدا”.

واشار الى ان” اي افكار تطرح في اطار تغير مواد دستورية ستبقى حبر على ورق اذا لم يحصل توافق سياسي عام عليها لان المادة 142 فرض فيتو لايمكن تجاوزه”.

وكانت لجنة عليا شكلت في مجلس النواب لتقدير افكار وطروحات حول تعديلات دستورية مرتقبة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى