أخباردولي و عربيسلايدر

المشاط يحذر دول العدوان من مغبة الاستمرار في حصار الشعب اليمني

قناة الإبـاء /بغداد

أكد المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى، أن استخدام دول العدوان وعلى رأسها أمريكا “قوت الشعب” كورقة في عدوانها، يعد جريمة حرب، وفقاً للقوانين الدولية والإنسانية.

ونبه الرئيس المشاط في خطابه مساء اليوم بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، دول العدوان الأمريكي السعودي والأمم المتحدة من مغبة الاستهتار بالوضع الإنساني المأساوي لأبناء الشعب اليمني واستمرار الحصار الخانق عليه.

وقال” في الوقت الذي يجري فيه الحديث عن السلام قامت دول العدوان الأمريكي السعودي بتشديد الحصار، وتصعيد غاراتها وجرائمها بحق المدنيين، وعليه فإن أي تصريحات أو أجندات لا تترافق مع خطوات عملية يلمسها شعبنا على الصعيد الإنساني والاقتصادي ستظل مجرد تصريحات للاستهلاك الإعلامي والتغطية على جرائم العدوان والحصار”.

وحذر، دول العدوان ومرتزقتهم من استمرار طباعة العملة غير القانونية في إطار استهدافهم الممنهج للعملة الوطنية للإضرار بالاقتصاد الوطني.

وهنأ الرئيس المشاط في خطابه، قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، وأبطال الجيش واللجان الشعبية ورجال الأمن والشعب اليمني والأمة العربية والإسلامية بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

ودعا مؤسسات الدولة أن تستفيد من الرؤى التي قدمها قائد الثورة في محاضراته الرمضانية كلاً فيما يخصها، وصياغة تلك الرؤى في خطط منظمة والعمل على تنفيذها وترجمتها في الواقع العملي خلال سقف زمني يحدد بعد عيد الفطر المبارك.

وجدد الرئيس المشاط، التأكيد على أن مناصرة الشعب الفلسطيني والوقوف مع كل الأحرار في أمتنا موقف مبدأي وإنساني وسياسي وديني ولا يمكن أن يتغير، وقد كان هذا الموقف أحد مسببات العدوان على اليمن.

وبارك عملية سيف القدس التي أطلقتها حركات المقاومة الفلسطينية ردا على التصعيد الإسرائيلي في القدس والأقصى المبارك.. داعيا الدول التي تورطت بالخيانة والتطبيع مع العدو الإسرائيلي سابقا ولاحقا أن تراجع حساباتها وأن تبادر إلى قطع العلاقات كافة مع العدو الإسرائيلي.

كما دعا الرئيس المشاط، شعوب الأمة العربية والإسلامية إلى مقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية ودعم وإسناد المقاومة الفلسطينية لاستعادة حقوقها وتحرير كل شبر من فلسطين من دنس الصهاينة.

وأشاد باستمرار عمليات المقاومة العراقية ضد الاحتلال الأمريكي.. مؤكدا الوقوف إلى جانب الشعب العراقي في نضاله المشروع حتى إخراج آخر جندي أمريكي من أراضيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى