سياسيأخبارسلايدر

العامري: على الحكومة بسط الأمن وكشف منفذي الاغتيالات ومثيري الفوضى

الإباء / بغداد

أصدر رئيس تحالف الفتح هادي العامري، فجر اليوم الثلاثاء، بياناً علق فيه على تطورات الأوضاع في كربلاء المقدسة، فيما وجه طلباً إلى الحكومة.  

 وحصلت “الإباء” على نسخة من البيان، وهذا نصّه:  

 “تابعنا بقلق شديد التطورات الخطيرة التي يشهدها الشارع، والتي شملت معاودة عمليات اغتيال ناشطين وإعلاميين واعتداءات على بعثات دبلوماسية، وتحركات غير منضبطة هي أقرب الى الفوضى والتخريب منها الى الاحتجاجات المطلبية المشروعة.

إننا في الوقت الذي نعرب فيه عن أقصى درجات الادانة والاستنكار، فإننا ندعو الحكومة واجهزتها المختصة الى التحرك السريع والجاد لبسط الأمن والاستقرار والوصول للجناة ومحاسبتهم بشدة وقطع الطريق على محاولات التأجيج وتغذية التصعيد بشتى أشكاله قبل أن تستفحل هذه الممارسات وتتحول الى فتنة خطيرة تهدد السلم الأهلي وتعرقل اجراء الانتخابات النيابية في موعدها المقرر..

وإننا لم نزل ندعو لتغليب لغة العقل والحكمة وعدم الانجرار وراء محاولات التصعيد المدعومة من اطراف خارجية لا تريد الاستقرار للعراق.. واجتناب إطلاق التهم الجاهزة والمسبقة جزافاً.. ونعتقد أن في ذلك مسعًى خبيثاً لادخال بلدنا العزيز في أتون صراع لن يستثني أحداً، الأمر الذي يستلزم من الحكومة أن تعي خطورة ما يحصل وأن تتحرك بما يتناسب مع هذه الخطورة، وأن تعيد النظر ببعض إجراءاتها بالخصوص تلك التي طالت ضباطاً ومسؤولين أمنيين كباراً بالأقصاء والأبعاد ممن أثبت الواقع إنهم على مستوى عالٍ من المهنية وحسن الأداء..

كما أننا نعيد تذكير الحكومة بالوعود التي قطعتها خصوصاً ما يتعلق منها بتهيئة السبل والظروف الملائمة لأجراء الانتخابات النيابية في موعدها المقرر، والشروع بعمل جاد يضمن تأمين وتحسين الحياة المعيشية للمواطنين.

حمى الله العراق والعراقيين، ووقاهم من شرور ما يضمر لهم الأعداء.

وواسع الرحمة وفسيح الجنان للشهداء المدافعين عن أمن الوطن، والمغدورين ممن طالتهم يد الفتنة والجبن.

والرحمة والغفران لشهداء فاجعة الكرادة بذكراها الخامسة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى