صحافة

“فايننشال تايمز” : الجمهوريون ينجرفون أكثر نحو الترامبية بمرور الوقت

الإبــاء/متابعة…..

تحت العنوان اعلاه نشرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية قالت إن الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة أصبح يحمل سمات جماعة دينية خاصة، وإنه على الرغم من مرور 6 أشهر على هزيمة دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية، فإنه لا يمكن لأي عضو بالحزب الطعن في ادعائه سرقة جو بايدن الانتخابات دون أن يواجه عواقب وخيمة جراء ذلك.

وأشارت الصحيفة في افتتاحيتها إلى أن الجمهوريين الذين يعتقدون أن بإمكانهم دفن رؤوسهم في الرمال والانتظار حتى نهاية عهد ترامب يخدعون أنفسهم، إذ إن الرئيس السابق يعمل على تعزيز قبضته على الحزب، ولا يخفي نيته التخطيط لخوض الانتخابات الرئاسية في عام 2024.

وانتقدت الصحيفة غضب الجمهوريين من القرار الذي اتخذه مجلس إدارة شركة فيسبوك (Facebook) هذا الأسبوع بالاستمرار في حظر حساب ترامب على منصتها الرقمية، وهو القرار الذي اعتبره الحزب ضمن ثقافة إلغاء الأصوات المخالفة.

وأوضحت فايننشال تايمز أن حظر حساب ترامب على موقع التواصل الاجتماعي الشهير جاء على خلفية تحريضه الغوغاء الذين هاجموا مبنى الكابيتول هيل في السادس من يناير/كانون الثاني الماضي، في حادث يعد أخطر تهديد للديمقراطية الأميركية منذ الحرب الأهلية، وأن لغة ترامب أصبحت أكثر خطورة منذ ذلك الوقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى