صحافة

“إسرائيل اليوم” : الدولة العبريّة تُحذّر نفسها من حربٍ أهليّةٍ بسبب الكراهية والغضب بين الإسرائيليين!

الإبــاء/متابعة…..

تحت العنوان اعلاه كتبت ميخال أهاروني في “إسرائيل اليوم”،  أنّ “الكثير من الإسرائيليين يخافون من اللحظة التي لا تسمع فيها عبارة “رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو”، فماذا سيحدث حينها، وكيف سيرد أنصاره، وماذا سيفعلون، مع أنّ هذه ليست مخاوف نظرية، أوْ قلقًا ينتشر في فراغ، لأنّ مَنْ لا يدعم نتنياهو يتعرّض منذ سنواتٍ لاعتداءاتٍ عنيفةٍ على شبكات التواصل، وعلى أساسٍ يوميٍّ”.

 وأشارت إلى أن “نتنياهو تمكّن من تحويل النقاش السياسي في إسرائيل إلى كونه ليس عاطفيًا فحسب، بل شخصيًا أيضًا، كلّ شيءٍ من أجله واسمه، ما أكسب أعضاء الكنيست والوزراء المحيطين به فرصةً لاستغلال هذه المسألة لكسب المزيد والمزيد من السلطة السياسية، ولفترةٍ طويلةٍ، دون أنْ يكون هناك شيء لمحاولة خلق تمثيل للوحدة الإسرائيليّة الزائفة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى