أخبارمحلي

الزراعة تحدد 23 أيار الحالي موعداً لاستلام بذور الرتب العليا لمحصول الحنطة

قناة الإباء/متابعة
حددت وزارة الزراعة، اليوم الأربعاء، موعد تسلم بذور الرتب العليا لمحصول الحنطة، فيما شددت على ضرورة التكيف مع ظروف الموازنة في مجال تسلم البذور والكميات المتسلمة.
وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف في بيان تلقت /الإباء/ نسخة منه ، إن “وزير الزراعة محمد كريم الخفاجي ترأس اجتماعا للمجلس الوطني للبذور في مركز  الوزارة، لبحث الاليات المتبعة لتسلم بذور الرتب العليا لمحصولي الحنطة والشعير، فضلا عن تحديد الكميات المتوقع تسلمها، وبحضور مهدي سهر الجبوري الوكيل الاداري للوزارة ومهدي ضمد  القيسي مستشار الوزارة وأعضاء المجلس من المديرين العامين لدوائر وشركات الوزارة، فضلا عن عدد من المختصين في  الشأن الزراعي”.
وأضاف أن”الخفاجي أكد في مستهل الاجتماع على ضرورة التكيف مع ظروف الموازنة  في مجال تسلم البذور وتحديد الكميات المتسلمة منها لهذا العام ووفقا للمبالغ المخصصة لهذا الغرض من اجل مواكبة التخصيص المالي المتواضع في هذا السياق، مؤكدا  على أهمية انجاح عملية خطة تسلم بذور الرتب العليا لمحصول الحنطة للموسم الزراعي ٢٠٢٠ – ٢٠٢١ فضلاً عن تحديد الحصص المقررة للتسلم وتجهيز البذور من قبل شركة ما بين النهرين العامة للبذور والشركة العراقية لانتاج البذور، فضلا عن القطاع الخاص”.
وتابع أن “المجتمعين صوتوا على عدد من النشاطات والفعاليات التي تساهم في تطوير القطاع الزراعي ومنها دراسة الجدوى الاقتصادية لاكثار أشجار الزيتون في الأراضي الصحراوية والمقدمة من قبل دائرة الغابات والتصحر، كما ناقش الاجتماع  الاستعدادات المبكرة لتجهيز بذور الشلب في المحافظات المشمولة بالخطة الزراعية، فضلا عن تحديد  موعد بدء تسلم بذور الرتب العليا لمحصول الحنطة والذي تم الاتفاق عليه في الثالث والعشرين من شهر أيار الحالي والذي جاء تحديده في هذا الوقت نتيجة للظروف الطارئة وحالة حظر التجوال، كما حدد المجتمعون الكميات المتوقع تسلمها من بذور الرتب العليا لمحصول الحنطة والبالغة ٢٥٠ الف طن لهذا العام ولمختلف الرتب والاصناف، فضلاً عن الموافقة على الطلب المقدم من دائرة البحوث الزراعية على تسليم كميات من بذور محصول الشعير إلى الشركة العراقية لإنتاج البذور”.
وبين أن “المجتمعين اتفقوا على الكميات والمبالغ اللازمة لتسلم محصول الشعير العلفي حيث تم اعتماد تسعيرة ٣٠٠ الف دينار للطن الواحد و حسب ضوابط التسلم المعدة لهذا الغرض. فضلا عن مناقشة مكافأة المنتج وفقا للمستجدات المالية، كما ناقش الاجتماع تقنين المبالغ المخصصة لعمليات التنقية للبذور في مواقع التنقية، تزامنا وقلة التخصيصات المعدة لهذا الغرض”.
وأشار الى أنه “تمت دعوة المختصين لوضع الخطط المناسبة لاستغلال الأراضي الصحراوية وزراعتها بالاشجار المعمرة والمقاومة للجفاف فضلا عن زراعة النباتات التي تتحمل الظروف المناخية المتغيرة والتي تساعد بالمحافظة على التربة من الانجراف والتعرية بغية ايقاف زحف الكثبان الرملية وانحسار حالات التصحر، مع التأكيد على طموح الوزارة بالمساهمة الجادة في زيادة المساحات الخضراء. والاحزمة الخضراء حول المدن والقصبات العراقية حفاظا على التنوع البيئي والمناخي للمواطنين”.
ولفت الى أن “الاجتماع درس عددا من الفقرات المدرجة في جدول اعماله واتخذ القرارات المناسبة بشأنها، وخلص على ضرورة  المحافظة على نظافة بذور الرتب العليا بغية انتاج بذور عالية الانتاجية فضلا عن تشجيع الاستثمار في القطاع الزراعي بغية زيادة الانتاج الزراعي من أجل أن يساهم في تحقيق الامن الغذائي وتصدير الفائض، فضلا عن تعظيم ايرادات الدولة بما يسهم في أن يكون القطاع الزراعي رقماً مهماً في الدخل القومي للبلاد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى