صحافة

الغارديان: بالنظر إلى الهند من بعيد.. أنا غاضبة من إهمال مودي المتعمد لوطني

الإباء / متابعة 

نشرت صحيفة  الغارديان مقالا لناتالي غروفر، بعنوان “بالنظر إلى الهند من بعيد، أنا غاضبة من إهمال مودي المتعمد لوطني”.

من المحتمل أن يكون نظام الرعاية الصحية المرقع قد أرهق حتى مع ارتفاع ضئيل نسبيا في الحالات

وفي مقدمة مقالها، تقول الكاتبة “كان هناك جو من الحتمية حول كارثة كوفيد الهندية. أثناء مشاهدتي من بعيد في لندن، كنت أخشى منذ فترة طويلة حدوث الأسوأ في البلد الذي ولدت فيه. نظرا لأن الهند لديها عقود من البنية التحتية الصحية التي تعاني من نقص التمويل وعدم وجود استراتيجية وطنية متماسكة”.

وتتناول الكاتبة بعض الإجابات حول أسباب الكارثة الصحية التي ألمت بالهند. وتقول: “عمليات الإغلاق المطولة غير ممكنة عندما لا تعرف مساحات شاسعة من البلد من أين تأتي وجبتها التالية. التباعد الاجتماعي هو امتياز لا يستطيع الملايين الذين يعيشون في الأحياء الفقيرة تحمله”.

وتضيف: “تنفق الهند ما يقرب من 1 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي على الصحة، وهي من بين أدنى المعدلات لأي اقتصاد رئيسي، لذلك بغض النظر عن سوء الإدارة الفادح لحزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، من المحتمل أن يكون نظام الرعاية الصحية المرقّع قد أرهق حتى مع ارتفاع ضئيل نسبيا في الحالات”.

وتردف “عندما أقوم بمحاولات يائسة لحث الأسرة على الاهتمام بالتقارير الإخبارية التي تقدم لمحة عن الواقع، فإن هذه النصيحة تتراجع إلى مجموعات تطبيق واتساب التي تتسبب في نشر المعلومات المضللة. لم يتمكن الهنود من الاستفادة من الإحاطات المنتظمة المتسقة التي يقدمها خبراء الصحة العامة حول الوضع المزري”.

وتخلص الكاتبة إلى أن “حزب بهاراتيا جاناتا قد سار نائما خلال فترة الوباء. من خلال تقويض الصحة العامة بشكل نشط لتأمين مستقبله السياسي، فهو مسؤول إلى حد كبير عن الارتفاع المروع في الحالات والوفيات. لكن البلاد انتخبت رئيس الوزراء هذا مرتين، بناء على وعد بالازدهار الاقتصادي قبل كل شيء. لم يقم الهنود بتمكين هذا الحزب فحسب، بل كافؤوه بإيمان أعمى في مواجهة العجز الجسيم في أحسن الأحوال والاستبداد الوحشي في أسوأ الأحوال”.

“ومع ذلك، فإن حزب بهاراتيا جاناتا هو أحد أعراض المرض الموجود في السياسة الهندية. لدينا مجلس برلماني واجه فيه ما يقرب من نصف الأعضاء المنتخبين قضايا جنائية، ومعارضة سياسية طفيفة بالكاد تتذمر في وجه انتهاكات الحزب الفاضحة للحقوق الدستورية”، تقول الكاتبة. (بي بي سي)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى