أخبارأمنيسلايدر

مصدر مسؤول يوضح حقيقة اعتقال مدير الدفاع المدني

قناة الإباء

 اوضح مصدر مسؤول، السبت، حقيقة اعتقال مدير الدفاع المدني اللواء كاظم بوهان على خلفية حريق مستشفى ابن الخطيب.

وذكر المصدر في حديث اطلعت عليه الإباء: انه” لا صحة لما اشيع عن اعتقال مدير الدفاع المدني، اللواء كاظم بوهان على خلفية حريق مستشفى ابن الخطيب”.
ودعا وسائل الاعلام كافة الى” توخي الدقة في نقل المعلومات”.
وكان حريق أندلع في وحدة العناية المركّزة في مستشفى ابن الخطيب جنوب شرق العاصمة بغداد مساء السبت الماضي وأسفر الحادث عن استشهاد 82 شخصاً واصابة 110 آخرون بحسب وزارة الداخلية.
وأُعلِن الحداد العام لثلاثة أيام على أرواح الضحايا، وفتح تحقيق لكشف ملابسات الحادث،
وقد تم إيقاف كل من وزير الصحة، حسن التميمي، ومحافظ بغداد، محمد جابر عطا، ومدير صحة الرصافة، عبد الغني الساعدي، عن العمل، وإحالتهم إلى التحقيق على خلفية الحادث المأساوي”.
وقرر المجلس الوزراء “تكليف الدائرة القانونية في الأمانة العامة للمجلس اعداد مشروع قانون باعتبار ضحايا فاجعة مستشفى ابن الخطيب {شهداء}، وإحالته الى مجلس النواب ومنح مبلغ عشرة ملايين دينار لذوي كل ضحية من ضحايا الفاجعة”.
وعلى خلفية الحادثة المأساوية قررت محكمة تحقيق الرصافة توقيف مدير المستشفى {سلمان الشمري} وعدد من المنتسبين الى حين إكتمال التحقيق ومعرفة المقصرين في الحادثة.
وألقت قوة أمنية، الخميس، القبض على عدد من الموظفين في مستشفى ابن الخطيب على خلفية حادثة الحريق الذي اوقع عشرات الضحايا.
وذكر بيان للمركز الاعلامي للقضاء الأعلى، انـه تم القاء القبض على عدداً من الموظفين في مستشفى ابن الخطيب على خلفية حادثة الحريق بعد أن أصدرت محكمة تحقيق الرصافة مذكرات قبض بحقهم.
وأن محكمة تحقيق الرصافة اتخذت اجراءات تحقيقية عدة منها تدوين أقوال شهود في موقع الحادث واصدار مذكرات قبض بحق موظفين في المستشفى.
واشار البيان، الى أن أوامر القبض شملت مسؤول قسم الصيانة ومسوؤل الدفاع المدني ومسوؤل صيانة قناني الأوكسجين والمعاون الإداري وموظفين آخرين وتم القاء القبض عليهم وتوقيفهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى