أخباردولي و عربي

المرصد العربي لحرية الإعلام يطالب بالإفراج عن 70 صحفيا معتقلا بالسجون المصرية

طالب “المرصد العربي لحرية الإعلام”، السلطات المصرية بالإفراج عن 70 صحفيا ما زالوا معتقلين في السجون، مستنكراً “الهيمنة الأمنية” على الإعلام والدراما.
ورأى المرصد، ومقره لندن، في تقرير له اليوم السبت، أن “الإفراج أخيراً عن 8 صحافيين مصريين خطوة مشكورة، لكنها محدودة”، مبينا انه “لا يزال نحو 70 صحافياً ومصوراً يقضي بعضهم أحكاماً بالحبس تصل إلى المؤبد، بينما يقضي غالبيتهم حبساً احتياطياً على ذمة اتهامات، ولم يحالوا على المحاكم، وقضى غالبية هؤلاء الفترات القصوى للحبس الاحتياطي التي ينص عليها القانون (سنتان) ولم يُخلَ سبيلهم، بل أعيد حبسهم باتهامات جديدة، ليصبح الحبس الاحتياطي الذي هو مجرد إجراء احترازي عقوبة سالبة للحرية طويلة المدى من دون حكم قضائي”.
وذكر المرصد أن “هؤلاء الصحافيين والمصورين المحبوسين لم يرتكبوا أي جرائم إرهابية، وكل جريمتهم العمل الصحافي، أو ممارسة حقهم في التعبير السلمي عن آرائهم، وهو الحق الذي كفله لهم الدستور والقوانين المصرية”.
وأدان “ظاهرة إعادة تدوير الصحافيين على ذمة قضايا جديدة عبر توجيه اتهامات جديدة إليهم في أثناء حبسهم، بالتحايل على القانون الذي يحدد مدة عامين فقط للحبس الاحتياطي كحد أقصى، ومنهم الصحافي أحمد أبو زيد الطنوبي، ويحيى خلف الله، وعبد الله شوشة، وهشام عبد العزيز، وبهاء الدين نعمة الله، وأحمد سبيع، وغيرهم الكثير”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى