منوعات

علماء: مادة بوفيدون أيودين قد تقلل من خطر الإصابة بفيروس كورونا

الإبــاء/متابعة…..

قد يفيد استخدام مطهرات تحتوي على مادة بوفيدون أيودين في التقليل من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حسبما جاء في تقرير أعده علماء من مستشفى جامعة سنغافورة.

وأوضح التقرير أن معالجات الوقاية الكيميائية باستخدام دواء هيدروكسي كلوروكين أو رذاذ الحلق على أساس بوفيدون أيودين أكثر فعالية من استخدام فيتامين سي في تقليص خطر الإصابة بكورونا في فئة الشباب ذوي الصحة الجيدة.

ونقلت صحيفة Straits Times السنغافورية عن الأستاذ المساعد ريموند سيت الذي أشرف على دراسة في هذا المجال، أن استخدام الأدوية المذكورة قد يقلص خطر تفشي فيروس كورونا في المناطق التي لم تبدأ فيها بعد حملة التطعيم ضد مرض “كوفيد-19” مع ذلك فقد أشار الباحث إلى أن استخدام الكمامات الواقية والتقيد بالتباعد الجسدي يبقيان وسيلتين فعالتين وحيدتين لمنع انتشار الجائحة في المناطق المذكورة.

وجرى نشر التقرير بناء على نتائج دراسة المواد الممكن استخدامها في مكافحة جائحة كورونا، والتي شارك فيها أكثر من 3000 رجل يبلغ معدل أعمارهم 33 عاما ولم يكن أحدهم مصابا بـ “كوفيد-19” عند بدء الدراسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى