مقالات

السحب..!

*د.حسين القاصد

 

من المذكورات في الكتب هي سالفة السحب.. وهاي السالفة طويلة.. وبيها مرادفات.. ومشتقات.. مثل ( السحاب) وهذا زين يبشر بخير.. ههه حتى ( السّحاب) بتشديد السين كلش زين وفيه منافع جمة.. ( هاي جمة لحد يسألني عنها.. البارحة قريتها وشفتها ترهم هنا.. مو ترهم صالح) ما علينا بالوادم.. المتعة الكبيرة تكمن خلف السحاب..

 مو تفتهموني صح رجاءً..

وسالفة السحب قديمة.. يعني السيارة من تعطل يجيبولها كرين يسحبها.. والشخص إذا أخطأ بكلمة يسحبها ويعتذر..

 بس اكو واحد اعتذر وما سحبها.. بس سحب روحه وخذل ربعه.. شگد عيب.. والسحب بفضل وزارة الكهرباء ازدهر بالعراق.. وصارت أعمدة الكهرباء تشبه شبكة العنكبوت.. وما تعرف الكهرباء سحب لو مولدة لو وطنية.. من مرادفات السحب كلمة السحل.. وهاي انتشرت  ايام النظام الساقط…

خل تولي ما تفيدنا..

السحب.. جان يخلس.. انت گاعد أيام الزمن الجميل وما تحس الا ( جاءنا مايلي) اشتعلت صفحة ابو مايلي شعنده كلساع جاي.. ويجيك البيان يلعلع.. يسحبون مواليد.. راح النظام الساقط وصلنا لأيام العبادي حفظه الله ورعاه وانتشرت ظاهرة الانسحاب التكتيكي.. وما حسينه بنفسنه الا منسحبين من الأنبار تكتيكيا وعايفين ولدنه هدية للدواعش في مجزرة ثرثار العبيدي أيام كان وزير دفاع وسلمنا الأنبار بقناعة حكومية تامة.. يعني سقطت والجيش بعز قوته.. بسبب السحب لأن السيد الرئيس سحب مكافحة الإرهاب من الأنبار.. هاي وين رحنه.. نرجع لسالفة السحب..

من مرادفات السحب هو الجر.. والعراقي إذا راد يرزله واحد يگله امشي جرر… والجر عند العراقيين ما يحتاج حروف جر.. يعني بسهولة إذا وزير ما يعجبك تسويله (جرة أذن) ..

مثل سالفة ذاك الوزير.. اللي اعتذر حتى لا ينسحب من جواه الكرسي.. هسة بالجديد.. طلعتلنه سالفة (سحب اليد)  وهاي جديدة ما نعرف أعراضها.. وسرعة مفعولها.. ومنو أسرع سحب اليد لو جرة الأذن!

ظلت سالفة مدوختني.. هذا اللي يسحبون يده يرجعوها له لو يبقى تك وتك؟ .. عيني يابو تك وتك.. اكعد ولا تتحرك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى