أخباردولي و عربي

اكزامنر : حروب واشنطن ضاعفت الإرهاب وخلفت عدم الاستقرار

الإبــاء/متابعة…..

أفاد تقرير لصحيفة واشنطن اكزامنر الامريكية، الاحد، بأن تصريح الجنرال كينيث ماكنزي بأن حرب واشنطن ضد الإرهاب ستستمر يعني ان صانعي السياسة الامريكية  يلزمون الجيش ودافعي الضرائب بصراعات لاتنتهي حول العالم.

وذكر التقرير  أن” القائد الأعلى للولايات المتحدة في الشرق الأوسط ، وهو رجل يتم أخذ نصيحته العسكرية في الاعتبار تلقائيًا على أعلى مستويات الحكومة ، يعترف بصراحةً بأن الولايات المتحدة في حالة حرب بلا تاريخ انتهاء الصلاحية. إنها حرب بدون مقاييس واضحة للنجاح ، ولا حدود ، ولا تردد على ما يبدو من جانب أولئك الذين يقودون الجهد”.

واضاف ان ” المعلقين في السياسة الخارجية يحبون  تسليط الضوء على مفهوم الحرب الأبدية كشعار لامع وشعبي سياسياً وغير مفهوم. ولكن إذا كان ما يقوله ماكنزي صحيحًا ، فإن صانعي السياسة الخارجية للولايات المتحدة قد ألزموا القوات ودافعي الضرائب الأمريكيين في الواقع بسلسلة من الصراعات التي لا تنتهي في جميع أنحاء العالم”.

وتابع انه ” لطالما كان نموذج الحرب على الإرهاب مفهوماً مقلقاً منذ اللحظة التي استخدم فيها جورج دبليو بوش هذه العبارة لأول مرة في الساعات التي تلت هجمات الحادي عشر من ايلول  الإرهابية، وهو أمر مزعج ليس لأن الإرهابيين الذين يستهدفون الأمريكيين يجب ألا يحصلوا على ما يستحقون ، ولكن لأن الإرهاب نفسه كان ذو مفاهيم وتعارف مختلفة وعندما قرر صناع السياسة في واشنطن تصوير الإرهاب على أنه عدو يمكن هزيمته من خلال القوة العسكرية الساحقة ، فإنهم وضعوا أنفسهم عمليًا للفشل فلا يمكن الانتصار على الارهاب لانه مثل الانتصار على أباطرة المخدرات أو المجرمين أو الفقر أو الطبيعة “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى