سياسيأخبار

دولة القانون تهاجم وزير الثقافة : لقد كرمت الخطاب الطائفي!

الإبــاء/متابعة…..

أعربت كتلة دولة القانون النيابية، عن رفضها لتعاطي وزارة الثقافة مع قضية الشاعر العراقي سعدي يوسف، المثير للجدل.

وقالت الكتلة في بيان تلقته “الإبــاء”، إنها ترفض “طريقة تعاطي وزارة السياحة والثقافة والاثار مع قضايا تستفز جمهور كبير من ابناء الشعب العراقي وتدخل المجتمع في دوامات صراع لا حاجة له بها ولاطائل منها”.

وأضافت، أن “الاهتمام بشاعر تطاول على مقدسات مجتمع في اكثر من مناسبة وبفترات متباعدة، وتبنى موقف طائفي على مدى سنوات متتالية يؤكد اصراره على هذا النهج، ولا يمكن تبريره بانه زلة عابرة تحت ظرف معين وبتاثير من حادث قد يكون حصل له”.

وتابعت، أن: “ماتقوم به وزارة الثقافة لا يمكن للجمهور ان يتلقاه الا على انه تكريم للخطاب الطائفي ولمن يسيء لمقدساتهم ورموزهم كما فعل سعدي يوسف بالاساءة الى رسول الانسانية محمد والى المرجعية الدينية”، عادة أنه “منهجاً غير مقبول وعليها (وزارة الثقافة) عدم المضي به والتوقف عن امثاله”.

ودعت كتلة دولة القانون، وزارة الثقافة إلى “تكريس جهدها وطاقاتها من اجل المساهمة في تشكيل وعي وصناعة ثقافة وبناء وطن يتنافس فيه الادباء والفنانون والمثقفون من اجل تعزيز قيمه والحفاظ على وحدته واحترام مقدساته ورموزه وتكريم تضحياته في اطار لا طائفية ولا عنصرية فيه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى