صحافة

“إزفيستيا” : الولايات المتحدة تحشد مزيدا من القوة في ألمانيا

الإبــاء/متابعة…..

كتبت كسينيا لوغينوفا، في “إزفيستيا” حول ما تقوم به واشنطن في ألمانيا على خلفية تدهور العلاقات بين البلدين.

وجاء في المقال: ستدعم الولايات المتحدة قوتها العسكرية في ألمانيا بـ 500 جندي وقبيل هذه الخطوة، كان الألمان متأكدين من أن واشنطن، على العكس من ذلك، ستسحب ثلث قوتها العسكرية من أراضي جمهورية ألمانيا الاتحادية وكانت بولندا تترقب نقل الجزء الأكبر من هذه المجموعة إلى أراضيها.

يجري التعامل مع حشد القوات الأمريكية في أوروبا بصورة متباينة ويتم انتقاد هذا القرار في كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وهناك العديد من السياسيين الألمان مقتنعون بأن الوجود الأمريكي ضروري للشعور بالوحدة الأوروأطلسية بالإضافة إلى ذلك، هناك مصلحة اقتصادية كبيرة فعلى سبيل المثال في قاعدة رامشتاين الأمريكية في جمهورية ألمانيا الاتحادية، يوجد 50 ألف أمريكي بشكل دائم، منهم 8 آلاف عسكريون يشاركون في العمليات الأمريكية في الخارج إنهم يجلبون كثيرا من الأموال إلى المنطقة الألمانية وفي الوقت نفسه، تجد بين الصحفيين والسياسيين الألمان المعارضين من هم يركزون على أن وجود العسكريين الأمريكي أمر مذل إلى حد ما، لأنه يحد من السيادة الألمانية.

وفي الصدد، يرى نائب مدير مركز الدراسات الأوروبية والدولية الشاملة بالمدرسة العليا للاقتصاد، والخبير في نادي فالداي الدولي للمناقشة، دميتري سوسلوف، أن بايدن يحاول الآن بنشاط تحسين حالة العلاقات الأمريكية الألمانية ” فهو يرسل إشارات إلى برلين وفي هذا السياق، لم تكتف إدارة بايدن بوقف سحب القوات، بل فعلت العكس تماما لكن الحديث يدور عن خطوة رمزية تهدف إلى إبراز تغير النبرة في العلاقات بين واشنطن وبرلين. المشاكل بقيت لكن اللهجة اختلفت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى