أخباردولي و عربي

غوتيريش: على الدول التحرك الآن لمواجهة التأثيرات الكارثية للتغير المناخي

الإباء / متابعة

أكد الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، أن العام الحالي يجب أن يكون عاماً للتحرك لمواجهة التغير المناخي “الذي باتت عواقبه مكلفة جدا من الآن على سكان العالم”.

وقال غوتيريش خلال عرض تقريره السنوي برفقة المدير العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية بيتيري تالاس، إن “على الدول التحرك الآن لحماية سكانها من التأثيرات الكارثية للتغير المناخي”.

وأضاف “الوقت ينفد بسرعة لتحقيق أهداف اتفاق باريس.. نحتاج إلى القيام بالمزيد وبسرعة”.

وتتزامن هذه الدعوة مع تقرير مهم قبل قمة المناخ التي يعقدها الرئيس الأميركي جو بايدن يومي الخميس والجمعة المقبلين.

ودُعي 40 من قادة دول العالم لحضور القمة الافتراضية التي يعقدها بايدن والهدف منها حشد جهود الاقتصادات الكبرى لمعالجة أزمة المناخ.

وجاء في تقرير حول المناخ العالمي للعام 2020 صدر عن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة، أن العام الماضي كان الأكثر حرا على الإطلاق فيما ازدادت تركيزات الغازات الدفيئة المسببة للاحترار رغم التباطؤ الاقتصادي المرتبط بالوباء.

وأشار غوتيريش إلى أن هذا التقرير أظهر أن العام 2020 هو سنة “الظروف الجوية القصوى واضطراب المناخ الذي يغذيه تغير المناخ الناتج عن النشاطات البشرية والذي يؤثر على الأرواح ويدمر سبل العيش ويجبر الملايين على النزوح عن ديارهم”.

وقال إن مستويات الطموحات المناخية الحالية أقل بكثير مما هو مطلوب.

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة “هذا عام التحرك.. تحتاج الدول إلى التزام هدف ان تكون انبعاثاتها معدومة بحلول العام 2050”.. مشدداً على الحكومات “التحرك الآن لحماية سكانها من التأثيرات الكارثية للتغير المناخي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى