تقارير

يجوز لليهود ما لا يجوز لغيرهم..!

الإبــاء/متابعة…..

 

الجميع يعلم بأن النزعة  اليهودية  هي نزعة دموية  انتقامية ضد كل أبناء  الشعوب  الأخرى.

ان تاريخ التلمود ( الفعالية والدراسة) بدا منذ ٣٠٠ق قبل الميلاد المسيح حتى سنة٤٠٠ق الميلاد. بقى التلمود على  هيئة تورا ( الطقس والدين و المبادئ).

عند الرجوع إلى التلمود يبين جزء من تعاليم اليهود الحاخامية والتلمودي .

يتكون التلمود من قسمين هما [ ميشنا _غامرا] يعني البحث والدراسة.

بعض تعليمات التلمود.

  • في الشأن المالي.

_ يوده ،هاغاغ  ٢٣٢_١٤/ منحت رخصة لليمين الكاذبة.

_ هوئم ، هاميشبات ٥_١٥٦/ يعتبر المال وملك غير اليهودي بلا مالك وصاحب، وقبل كل شيء، فإن اي يهودي يستولى عليه يصبح ملكه وصاحبه.

_ هوشم هاميشبات،  هاغاغ ٧_١٨٣/ ان قام يهودي مع غير اليهودي  بعمل مشترك ،وان قام يهودي اخر بعمل اخر من قبيل خداع غير يهودي وبخس الكيل والمقياس، واظهار أن العدد والمقدار قليل أو قام بانقاص الوزن السلعة من أجل اربح،  فإن الربح المتحصل سيتم تقسيمة بين يهوديين بالتساوي بغض النظر عن مقدار ونسبة الدعم المالي.

_ هوشم،  هاميشبات،  هاغاغ ١_ ١٦٦/ جائز تملك المال  الضائع لكل غير يهودي من قبل أن يعثر عليه ان كان يهوديا.

_ هوشم ، هاميشبات ٢٨٦/ أن كان يهودي مدينا لغير اليهودي  ،وكان الدائن قد فارق الحياة،  فان اليهودي المدين غير ملزم في هذه الحال بتسديد الدين إلى ورثة الدائن المتوفي.

_ هوشم هاميشبات ٢_ ٢٤٨/ جائز لأي يهودي استغلال اخطاء غير يهودي لمصلحته، فمثلا ان كان الأمر متعلق بسهو في الحساب أو اعادة قرض منسي، فان انكار ذلك من قبل اليهود لا يمس بمصداقيته.

_ هوشم هاميشبات ٣٦٩/ اليهودي لا يجب خداع الموظف يهودي يعمل في الجمارك، لكنه يستطيع خداع الموظف  غير يهودي في الجمارك أو حتى ملك غير يهودي وان تم ايداع مال في صندوق الحكومة غير اليهودية، في مثل هذه الحال يتم تجاهل القانون البلاد غير اليهودية.

  • الذنوب والمعاصي والجرائم.

_ سلطان آروح، ١١١/ الذنب ان اقترف بصورة خفية فهو مسموح به ويكون لمصلحة ومقاصد اليهود فهو مباح في اي  وقت وظرف كان.

_ عندما تحاكمون في محاكم ما بجريمة قتل غير يهودي،  فانه مسموح لكم هذا الموضوع بصورة علنية من خلال القسم بالله والكتاب المقدس ، لان المقتول لم يكن سوى “حيوان” .

_ على الإنسان اليهودي  أن يتصرف بمكر وحيلة في مقابل الخوف من الله.

_ إذا كان الأمر متعلق بالسرقة فانه يمكن اليهودي اللجوء لليمين الكاذب.

_ من حق اليهودي الفخر والمباهاة بسرقة مال ومهنة اي شخص غير يهودي.

_ في أيام العيد، فإن اليهودي قادر اثناء تحضير الطعام اضافة اشياء يمكن للكلب ان يأكلها إلى حسائه، لكنه منع من اضافة الأشياء التي يستطيع مسيحي ما اكلها.

_ وفي ايام العيد، ممنوع تقديم الهدايا لغير اليهودي.

_ يتم القاء التحية على الإنسان غير يهودي لإظهار الصداقة الظاهرية فقط.

_ كل من يقرأ التلمود يجب ان يكون مكار ومخاتلا بذاته.

_ وذكر في الباراتون: ان نطفة غير يهودية هي نطفة حيوان، وولد غير يهودي هو اسوء من المجنون يهودي، وأن الزواج بغير يهودي لا يختلف عن الزواج بين الحمار والفرس، والممتلكات غير يهودية تشبه مكان مهجور، ومالكها الرئيسي اول يهودي يضع يده عليها.

_ ان اراق دم غير يهودي، هي في الحقيقة تقديم القربان في سبيل الله، وله الأجر عند الله بالمقدار ذاته ( تشبه عقيدة السلفية  والوهابية) .

_ ان اي يهودي ما غير مضطر  في زمن السلم  لقتل شخص غير يهودي،  لكنه ممنوع عليه إنقاذ غير يهودي من الموت.

_ من أجل كشف الاثر العلاجي أو القاتل لدواء ما ،فمن الجائز اختباره على غير يهودي من قبل طبيب يهودي، وهذا ما يجري في دول العالم الثالث اليوم عبر الحكومات  العربية التي تعمل في خدمة  اليهود، وخاصة القاح الفايروس كورونا التي تجير الحكومات شعبها على اخذه  رغم ما به من خطر  كبير  يسبب  اما اموت  أو العقم  وهذا ما يبحث عنه المصنع اليهودي للدواء.

هناك الكثير من هذه التعاليم  التلمود الاي ترى  البشر  خدام  وحيوانات  من حق اليهودي  ان يتصرف بها كيف ما يريد  ، لكن المنافس الوحيد  هم أبناء  الجد الاصغر  ( اسماعيل ) الذي ظهر من نسله   النبي الموعود ( محمد صل الله عليه وآله) ، فما كان من اليهود إلا تمزيق هذه الأمة  من خلال  التحريف ودعم مذاهب  مثل السلفية والوهابية  لتدمير  أبناء إسماعيل والتضيق على النبي محمد (ص) واهل البيت عليهم السلام واتباعهم  ، ومن سخرية  ومهزلة  المطبعين  للذين  يقرأون القران  ويعلمون  بأن اليهود  مسخ  وخاصة في مصر  ( ‏ التي  تحتفل في عاشوراء  بنجاة  اليهود من فرعون ،  ولا تحزن لابن بنت نبيها هذا ديدن  دين ابن تيمية وعبد الوهاب وغيرهم من علماء الضلالة)  ان كانت هذه الأمة ترضى ان تكون تحت يد اليهود فأنها  لا تستحق الحياة  وغير مأسوف عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى