أخبارتكنلوجيا و صحة

ثلاثة أعراض تشير إلى تلف الكبد “الدائم”

الإباء / متابعة

غالبا ما لا يتم اكتشاف مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD) حتى يتطور إلى تليف الكبد، وهو الحالة الناتجة عن فساد الكبد وتندبه بشكل دائم.

ويصف مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD) مجموعة من الحالات التي يسببها تراكم الدهون في الكبد. وعادة ما يكون تراكم الدهون المرتبط بمرض الكبد الدهني غير الكحولي نتيجة لعلامات صحية سيئة، مثل السمنة. وهذه الحالة ضارة للغاية لأنها تتميز بغياب الأعراض في المراحل المبكرة.

ومع ذلك، يمكن أن يتطور مرض الكبد الدهني غير الكحولي، إذا لم يتم علاجه، إلى تليف الكبد وتندب الكبد الناجم عن تلف الكبد على المدى الطويل.

ووفقا لـ WELL، وهي منصة تتضمن الدعم والتعليم والمعلومات حول مجموعة واسعة من مشكلات الصحة والرفاهية، فإن تليف الكبد هو المرحلة الأشد، وتحدث بعد سنوات من الالتهاب، حيث ينكمش الكبد ويصبح متندبا وكثير الكتل.

وتحذر منصة WELL: “هذا الضرر دائم ويمكن أن يؤدي إلى فشل الكبد (حيث يتوقف الكبد عن العمل بشكل صحيح) وسرطان الكبد”.

كما تشرح WELL أنه إذا تطور تليف الكبد، يمكن أن تصاب بأعراض أكثر حدة، والتي تشمل:

1- اصفرار الجلد وبياض العينين (اليرقان)

2- حكة في الجلد

3- تورم في الساقين أو الكاحلين أو القدمين أو البطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى