أخبارأمني

خبير أمني: الحكومة ليس لديها خطة واضحة لمواجهة فكر داعش الإرهابي

الإباء / متابعة

كشف الخبير الأمني، سرمد البياتي، اليوم الجمعة، عن سرعة تكيّف داعش الإرهابي مع التطورات الأمنية والعمليات العسكرية التي تستهدف عناصره، محذراً من قدرة التنظيم في الوقت الحالي على تجنيد الشباب واستقطابهم الى صفوفه.
وقال البياتي، إن “الحكومة العراقية ليس لديها خطة منهجية واضحة لمواجهة فكر داعش الإرهابي، من خلال الدورات التأهيلية والاصلاحية”، مشيراً، إلى أن “خطر التنظيم قد يعود من جديد في حال لم تلتفت الحكومة إلى معالجة الأمر”.
وأضاف البياتي، أن “داعش قادر على تنظيم دعوات سرية مثل ما حصل قبل 2014، واستقطاب الشباب، وإعادة ترتيب صفوفه مرة اخرى”، مشيراً، إلى” وجود جيوب لداعش في مناطق عديدة من العراق”.
وتابع، “شاهدنا على مواقع التواصل كيف تحول مخيم الهول السوري إلى بؤرة داعشية وكيف تغلغلت الأفكار الداعشية في عقول الأطفال”.
وطالب البياتي “الحكومة العراقية بإقامة دورات التأهيل والتوعية، في المناطق التي يتواجد فيها التنظيم، للحد من انتشاره وعودة التنظيم مجدداً”.
وأعلنت وكالة الاستخبارات، مؤخراً، الحصول على اعترافات بقيام عنصرين في داعش، بتجنيد شباب في صفوف التنظيم داخل كركوك.
وقالت الوكالة في بيان، إن “الارهابيين الاثنين اعترفا من خلال التحقيقات الاولية معهما بانتمائهما لتلك العصابات الاجرامية عام ٢٠٢٠، عن طريق أحد قيادات داعش الارهابية، وتم تكليفهما بمراقبة بعض منتسبي الحشد الشعبي، والاجهزة الامنية لغرض اغتيالهم وتصفيتهم، كما اعترفا بقيامهما بكسب وتجنيد الشباب الأحداث داخل مدينة كركوك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى