أخباراقتصادسلايدر

هل سيرتفع صرف الدولار الى 1600 دينار؟ رد حكومي وتوضيح مهم

قناة الإباء

ردت الحكومة على أنباء نية رفع سعر صرف الدولار الى 1600 دينار للدولار الامريكي الواحد في السوق المحلية.

وقال مستشار رئيس الوزراء لشؤون المالية مظهر محمد صالح، في تصريح صحفي إن “التذبذب الحالي في سعر صرف الدولار الذي يصل بين 145 الى 147 ألف دينار لورقة الـ 100 الدولار الواحدة، {أمر طبيعي} ولا يعد اختلاف مع السعر المعلن من قبل البنك المركزي”.
وبين، أن “نسبة 2% من التغير وفروقات العمولة الأجنبية معمول به في سوق الدولار العالمي،” مستدركا ان “البنك يسعى الى فرض تسعيرته الى اقرها بهدف استقرار صرف سوق بيع الدولار”.
وأضاف صالح، ان “البنك ليس لديه نية لتغيير سعر الصرف المقرر لاسيما وانه يعمل على شراء الدينار وبيع الدولار لجعل السوق مستقراً. حسب قوله.
واعتبر “وصول سعر الصرف 147 ألف دينار لكل ورقة فئة 100 دولار أمر طبيعي، وضمن النطاق المحدد في اختلاف السعر ما بين الذي يبيعه البنك وما بين ما يباع في الاسواق”.
وتابع مستشار رئيس الوزراء، ان “الحديث عن عبور الدولار من 1500 دينار الى 1600 دينار او حتى أكثر من هذ الرقم يندرج ضمن الشائعات والمضاربات السعرية، لا صحة لها” مطمئنا ان “احتياطات البنك كافية وستساهم بتحديد سعر مستقر للدولار مقابل الدينار العراقي” وفق قوله.
وكان سعر صرف الدولار، قد قفز في السوق المحلية في اليومين الماضيين في الاسواق المحلية الى أكثر من 1490 دينارا مقابل الدولار، ما أدى إلى ارتفاع أسعار مختلف المواد الغذائية وغيرها، وفيما انتقد مواطنون وأصحاب مكاتب صيرفة هذا الارتفاع طالبوا الحكومة إلى تدارك الأمر.
وكان البنك المركزي العراقي قد حسم في تصريح سابق الجدل حول سعر صرف الدينار مقابل الدولار، والمطالبة بتخفيضه، معلنا أن “لا عودة للسعر السابق، ولن يتم تخفيض السعر لأي حال من الأحوال”، مؤكدا أن لا نية لرفع السعر الرسمي المعلن من البنك عن 1450 ديناراً لكل دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى