مقالات

منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)

بين تمديد خفض الإنتاج و زيادة الإمدادات..سيناريوهان على طاولة “أوبك+”

الإباء / متابعة ………………

 

بين تمديد خفض إنتاج النفط أو زيادة الإمدادات، يتناقش المجتمعون في “أوبك+” حول السيناريو الأفضل لحفظ استقرار سوق النفط.

وقالت ثلاثة مصادر في أوبك+ إن المجموعة تناقش السيناريوهين كخيارين رئيسيين للسياسات النفطية في مايو/ أيار، لكن خيار زيادة الإنتاج بشكل طفيف هو المرجح.

وتخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون حلفاء، المجموعة المعروفة بأوبك+، الإنتاج بما يزيد قليلا عن 7 ملايين برميل يوميا لدعم الأسعار وتقليص فائض الإمدادات.

وتضيف السعودية مليون برميل يوميا إضافية لتلك الخفيضات.

السيناريو المرجح

وقال مصدران في أوبك+ إن الزيادة المتوقعة لن تتجاوز نصف مليون برميل يوميا.

وقال مندوب في أوبك “جرت الكثير من المشاورات أثناء الليل وما زالت الآن… الصورة تظل غير واضحة”.

ومن المقرر أن يبدأ اجتماع اليوم الخميس عبر الإنترنت بحلول الساعة 1300 بتوقيت جرينتش.

وقالت المصادر إن بعض أعضاء أوبك عبروا عن إحباطهم من أن روسيا وكازاخستان غير الأعضاء في أوبك طالبتا بزيادات ضئيلة للإنتاج للشهر الثالث على التوالي بينما تدعمان تمديدا أوسع للتخفيضات.

أسعار النفط

وفي هذه الأثناء، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت دولارا كاملا إلى 63.74 دولار للبرميل، كما صعد الخام الأمريكي بنفس الهامش إلى 60.16 دولار للبرميل.

وبذلك، عوض النفط بعض الخسائر التي تكبدها في الجلسة السابقة إذ تتنامى الآمال في نتائج إيجابية لاجتماع أوبك وحلفاءها.

وقالت أوراسيا جروب في تقرير بشأن الاجتماع “النتيجة الأكثر ترجيحا… للاجتماع هي عدم حدوث تغييرات كبيرة في الإنتاج”.

وأضافت “يشير الحذر البادي في مناقشات أوبك+ إلى أن أي قرارات بشأن التخفيف ستتأجل على الأرجح إلى اجتماع مايو أيار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى