أخبارتكنلوجيا و صحة

الاندبندنت : الموجة الدموية لفايروس كورنا في العراق بدأت للتو

الإبــاء/متابعة…..

اكد تقرير لصحيفة الاندبندنت البريطانية ، ان البلدان في جميع أنحاء العالم بدأت تشعر أن نهاية الوباء قد اقتربت أخيرًا لكن الأطباء في بغداد يقولون إن الأسوأ بالنسبة لهم لم يأت بعد.

وذكر التقرير  ان ” العراق يمر في الوقت الحالي في قبضة أسوأ موجة من الفيروس القاتل حتى الآن، فقد سجل يوم  الأربعاء من الأسبوع الماضي ، أكثر من 8300 حالة ، وهو أعلى رقم يومي على الإطلاق منذ ذلك الحين ، ظلت الأرقام مرتفعة باستمرار ، وبسبب النقص المؤسف في الاختبارات ، من المتوقع أن يكون العدد الحقيقي للعدوى أعلى بكثير، و بشكل عام ، تظهر الأرقام الرسمية أن أكثر من 940 ألفًا أصيبوا بالفايروس بينما توفي ما يقرب من 14800 شخص”.

واضاف ان ” وزارة الصحة العراقية حذرت من العواقب الوخيمة  لفشل المواطنين في الاستجابة لإجراءات الوقاية من فايروس كورونا ، والتي قالت إنها “شبه معدومة في معظم مناطق العراق” ودعت شيوخ العشائر والنشطاء والشخصيات المؤثرة إلى التحدث علانية وإبلاغ الجمهور بخطورة الوباء”.

وتابع انه ” وقبل بضعة اشهر فقط ، اعتقد الفريق في منظمة أطباء بلا حدود  التي تدير مرفقًا مشتركًا مع وزارة الصحة العراقية أن الأعداد قد انخفضت إلى درجة جعلتهم يفكرون باغلاق عياداتهم فيما قالت كاثرين مودي ، رئيسة بعثة منظمة أطباء بلا حدود في العراق ” لقد بدأنا في التفكير في موعد الانسحاب في النهاية ، اضطررنا إلى إلغاء الخروج فالارقام الان حقيقية وهي ترتفع باستمرار”.

من جانبه قال الدكتور علي العقيل أحد العاملين العراقيين في منظمة أطباء بلا حدود إن ” الفرق تعمل في الوقت الحالي على مدار الساعة، لإبقاء الناس على قيد الحياة وقد أدى ذلك إلى ظهور علامات الإرهاق”.

وبين العقيل ان ” الموجة الثانية جاءت بسرعة كبيرة،  الأمر يشبه الجري في ماراثون لكن خط النهاية يستمر في التحرك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى