تقارير

الديوان الملكي الأردني: الأمير حمزة يؤكد أنه سيبقى سنداً للملك عبدالله

الإباء / متابعة ………..

أعلن الديوان الملكي الأردني في بيان يوم (الاثنين) أن الأمير حمزة وقع رسالة تقول: «أضع نفسي بين يدي جلالة الملك (عبد الله الثاني بن الحسين)، مؤكداً أنني سأبقى على عهد الآباء والأجداد، وفياً لإرثهم، سائراً على دربهم، مخلصاً لمسيرتهم ورسالتهم ولجلالة الملك، وملتزماً بدستور المملكة الأردنية الهاشمية العزيزة. وسأكون دوماً لجلالة الملك وولي عهده عوناً وسنداً».

وقال الديوان إن الأمير حمزة، ولي العهد السابق، وقع الرسالة بعد أن التقى مع الأمير الحسن، عم الملك، وأمراء آخرين اليوم الاثنين، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

وجاء في الرسالة: «لا بد أن تبقى مصالح الوطن فوق كل اعتبار، وأن نقف جميعاً خلف جلالة الملك، في جهوده لحماية الأردن ومصالحه الوطنية، وتحقيق الأفضل للشعب الأردني، التزاماً بإرث الهاشميين نذر أنفسهم لخدمة الأمة، والالتفاف حول عميد الأسرة، وقائد الوطن حفظه الله».

وقبل ذلك سبق للديوان الملكي أن أعلن عبر تويتر أن الملك عبد الله الثاني أوكل التعامل مع موضوع الأمير حمزة إلى عمه الأمير الحسن الذي تواصل بدوره مع الأمير ولي العهد السابق، وفق وكالة رويترز للأنباء. وأضاف الديوان: «أكد الأمير حمزة أنه يلتزم بنهج الأسرة الهاشمية، والمسار الذي أوكله جلالة الملك إلى الأمير الحسن».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى