أخبارتكنلوجيا و صحةسلايدر

الجمهورية الاسلامية تجري تغييرات بأجهزة الطرد المركزي وانجازات نووية اخرى

الإبــاء/متابعة…..

اليوم الوطني للتقنية النووية في إيران شكل مناسبة لإزاحة الستار عن المزيد من الإنجازات في هذا المجال حيث بدأت ايران ضخ الغاز في سلسلة من اجهزة الطرد المركزي المتطورة من جيل “آي آر” ستة و “آي آر” خمسة و “آي آر” ستة إس، في منشأة نطنز النووية في وسط البلاد.

إيران دشنت بهذه المناسبة أيضاً مصنعٍ لانتاجِ اجهزة طردٍ مركزي حديثة في محافظة اصفهان الى جانبِ افتتاحِ المرحلة الثانية لوَحَداتِ انتاج الماء الثقيل في منشأةِ اراك وسطَ البلاد وأزاحت الستارَ عن 133 انجازاً فى مختلفِ المجالات النووية.

رئيس منظمة الطاقة الذرية الايراني علي اكبر صالحي شدد على أن إيران حافظت على البنى التحتية للصناعات النووية باهتمام كبير، مضيفا ان مسؤولي الصناعة النووية اذا تلقوا تفويضا من اصحاب القرار في البلاد فأن هذه الصناعة ستشهد فترة مميزة في زمن قصير.

برغم القيود والضغوط الناتجة من الحظر الظالم وغير القانوني الذي فرضه اعداء ايران فقد انجزنا بقوة واصرار، مشاريع متنوعة في مجال العلوم النووية وفي اطار السياسة الحكيمة لإيران في التعامل البناء مع العالم.

الرئيسُ الايراني حسن روحاني جدد تأكيد بلادِه بأن جميع نشاطات ايران النووية سلمية وأنها لا تسعى وراءَ الحصول على قنبلة نووية كما فعلَ الاميركيون ذلك واستخدموها في حربهم مع اليابان.

روحاني أشار إلى أن ايران تحاور العالم لكي يكُف الأميركيون عن خطواتِهم غير المشروعة ضدَها مشدداً على أن ايران ستبقى ملتزمة بمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.

ولفت روحاني الى ازاحة الستار عن الانجازات النووية الجديد، مشيراً إلى أن اجهزة الطرد المركزي “آي أر” تسعة التي بدأ انتاجها اليوم تفوق قدرتها على التخصيب نحوَ ستين ضعفاً مقارنة باجهزة الطرد القديمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى