أخباردولي و عربيسلايدر

سفير امريكي : الولايات المتحدة تخشى من كل شيء

الإبــاء/متابعة…..

اكد الكاتب والمحلل السياسي والسفير الامريكي السابق في السعودية مايكل سبرنغمان ان اقدام بايدن على خفض الانفاق الدفاعي اثار مخاوف الجمهوريين ودعاة الحروب في الولايات المتحدة مما يؤكد ان الولايات المتحدة تخشى من اي شخص ومن كل شيء .

ونقلت قناة (برس تي في) في مقابلة عن سبرنغمان قوله إن ” هذا يعرف ان الأمن والسلامة والرفاهية الامريكية  قائمة على  دولارات تُنفق على الأسلحة والجنود والقواعد في جميع أنحاء العالم. كان هناك حوالي 1.3 مليون من إجمالي الأفراد العسكريين الأمريكيين في الخدمة الفعلية في عام 2016 من هؤلاء ، تم نشر 193442 – أو 15 ٪ – في الخارج. لقد تم إيواؤهم ، بأفضل ما يمكننا تحديده ، في حوالي 1000 قاعدة امريكية “.

واضاف ان ” الجمهوريين في الكونغرس يريدون من بايدن أن يضع المزيد من الأموال في جيوب تجار الموت على الرغم من الميزانية العسكرية الأمريكية الضخمة بالفعل”.

واوضح انه ” في عام 2019 ، أنفقت الولايات المتحدة على الدفاع أكثر من الصين والهند وروسيا والسعودية وفرنسا وألمانيا وبريطانيا واليابان وكوريا الجنوبية والبرازيل  مجتمعة، وهو مبلغ 732 مليار دولار لدافع الضرائب الأمريكي، فيما أنفقت البلدان الأخرى مجتمعة 726 مليار دولار “.

وبين أن ” هذا المبلغ الضخم لم يترك شيئا لإنفاقه على البنية التحتية المنهارة في البلاد”، مشيرا الى أنه ” وفي الولايات المتحدة تنهار الطرق السريعة وشوارع المدينة مكتظة بالمرور ، والسدود تنهار ، ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي مكتظة ، وخطوط أنابيب المياه القديمة تنفجر على نحو متزايد” والسبب هو المال فلو ان الولايات المتحدة  انفقت نفس القدر الذي أنفقته الصين على قواتها المسلحة ، فقد يكون هناك أموال كافية متبقية لإنشاء مجتمع لا يرغب أحد في مهاجمته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى