صحافة

“غازيتا رو” : في الأفق انتخابات خامسة..إسرائيل تحاكم نتنياهو

الإبــاء/متابعة…..

تحت العنوان أعلاه، كتب أليكسي بوبلافسكي، في “غازيتا رو”، حول انعكاس محاكمة نتنياهو على حظوظه في تشكيل الحكومة وحل الأزمة السياسية في إسرائيل.

وجاء في المقال: يواجه بنيامين نتنياهو تحديين رئيسيين: محاكمته بتهم الفساد والوضع المثير للجدل حول تشكيل ائتلاف بعد الانتخابات أثناء حضور نتنياهو المحاكمة، تحدث الرئيس رؤوفين ريفلين عن غياب إمكانية تشكيل حكومة جديدة.

يثير استئناف محاكمة نتنياهو، في أثناء تحديد المرشح لرئاسة الوزراء، سؤالا طبيعيا: كيف يمكن أن تؤثر الإجراءات في فرص رئيس الحكومة الحالي بتشكيل ائتلاف جديد؟

وفقا للباحث السياسي الإسرائيلي، بيني بريسكين، المستشار السابق لرئيس الوزراء، فإن نتنياهو لا يتمتع بأي حصانة، وبالتالي فإن العملية سوف تستمر، لكن المحاكمة نفسها قد تطول سنوات.

فقال لـ”غازيتا رو”: “يمكن أن تستمر العملية نفسها سنوات هناك 360 شاهدا وساعات كثيرة من الاستجواب”.

وليس لهذه العملية أي تأثير جدي في فرص نتنياهو لتشكيل الحكومة- بحسب بريسكين- لأن ما يتهمونه به ليس ارتكاب “جرائم قتل”، والجميع في إسرائيل اعتادوا منذ فترة طويلة على محاكمته وأضاف: “في الواقع، محاكمة رئيس الوزراء، مثلها مثل التحقيقات السابقة، تساعده أكثر مما تضره بالمعنى السياسي فهي ترسخ قاعدته الانتخابية على مبدأ “يضربون جماعتنا” وقد ساعده ذلك في الحصول على عدد كبير نسبيا من الأصوات في الحملات الانتخابية الأربع الماضية”، بحسب ضيف الصحيفة.

نتنياهو هو المرشح الأوفر حظا في الحصول على تكليف بتشكيل ائتلاف- بحسب بريسكين- فمن الواضح أنه سيحصل على معظم التوصيات لكن من غير المرجح أن يتمكن من الحصول على الأصوات الـ 61 صوتا، التي تؤدي إلى اختياره تلقائيا كمرشح لمنصب رئيس الوزراء.

من وجهة نظر بيني بريسكين، تبدو الانتخابات الخامسة الخيار الأكثر واقعية إلى حد بعيد، ذلك أن من الصعب جدا تخيل من سيكون قادرا على تشكيل ائتلاف وكيف سيكون هذا الائتلاف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى