صحافة

“غازيتا رو” : باتت قانونية..كيف يتغير وضع الماريجوانا في الولايات المتحدة

الإبــاء/متابعة…..

تحت العنوان أعلاه، كتب فلاديمير كولغين، في “غازيتا رو”، حول الاتجاه العام نحو شرعنة تعاطي الحشيش داخل الولايات المتحدة، وحجة معارضي هذا التوجه.

وجاء في المقال: أصبحت نيويورك، هذا الأسبوع، الولاية الأمريكية الخامسة عشرة التي تقنن استخدام الماريجوانا الترفيهي.. الآن على جدول الأعمال مشروع قانون اتحادي بشأن قوننة تعاطيها ومن المرجح أن يعقّد موقف المحافظين في الحزب الجمهوري تبنيه، على الرغم من أن الغالبية العظمى من الأمريكيين العاديين يؤيدون المبادرة.

ربما قررت سلطات نيويورك تقنين الحشيش بسبب المشاكل التي تراكمت، كما يقول الباحث في الشؤون الأمريكية مالك دوداكوف فبحسبه، “من هناك، يتدفق الآن كم هائل من السكان بسبب الوضع الصعب مع جائحة كوفيد-19 وتزايد الجريمة أما قوننة الماريخوانا فيمكن أن تحفز الناس على البقاء أو العودة إلى الولاية”.

وأضاف: “أخشى أن يؤدي هذا إلى عواقب معاكسة: فالطبقة الوسطى هي التي تغادر بشكل أساسي، فيما تبقى الشرائح الفقيرة من السكان، الأكثر ميولا للجريمة وهذا بالأحرى مسار في اتجاه معروف، اتجاه ديترويت سيئة السمعة”.

وقد ركز ممثلو المنظمات التي تضغط لشرعنة الماريخوانا على أهمية أن تتوقف في نيويورك ملاحقة آلاف الأمريكيين ممن ينتمي معظمهم إلى الشباب الملونين الفقراء ويواجهون مشاكل مع القانون بسبب قضايا الحشيش.

إنما يلجأ المحافظون الأمريكيون إلى الحظر، مستندين إلى الأضرار الاقتصادية والعواقب الاجتماعية السلبية تشير الدراسات إلى أن المراهقين الذين يتعاطون الحشيش تقل قدرتهم على التركيز في دراساتهم ويتضاعف شعورهم بالقلق.

وفي الصدد، قال خبير المجلس الروسي للشؤون الدولية، الباحث في الشؤون الأمريكية، أليكسي نعوموف: “إن مشروع القانون على المستوى الفدرالي لن تتم الموافقة عليه في المستقبل القريب”.

في الوقت نفسه، يرى نعوموف “أن الجمهوريين عاجلاً أم آجلاً سيتصالحون مع حجتين: أولا، غالبية الناخبين يؤيدون بالفعل قوننة الماريجوانا وهذه العملية جارية، الآن، حتى في عدد من الولايات الجمهورية؛ وثانيا، من المهم أن الأموال الناتجة عن مثل هذه الخطوة سوف تصب فقط في الميزانيات المحلية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى