أخباراقتصادسلايدر

بيارق الخير : 12 مليون عراقي مهدد بالفقر الشديد والحكومة لاتمتلك قدرة لضبط الاسعار

الإبــاء/متابعة……

اكد رئيس كتلة بيارق الخير النيابية النائب محمد الخالدي، ان الحكومة لاتملك  القدرة عل ضبط ايقاع منظومة  الاسعار في الاسواق، لافتا الى ان 12 مليون عراقي مهدد بضعف المعيشة والفقر الشديد.

 

وقال الخالدي في حديث صحفي، ان “اسعار المواد الغذائية الاساسية ارتفعت بنسبة تصل الى قرابة 40 بالمئة بعد رفع سعر صرف الدولار الى 1450 دينار والاسعار ترتفع مرة اخرى بعد اقرار الموازنة لافتا الى ان مايحصل الان في الاسواق العراقية هو دليل على عدم امتلاك الدولة اي ضوابط او كوابح لضبط ايقاع الاسعار”.

واضاف، ان “الاسواق العراقية الان هي رهينة تجار وشركات اغلبها تابع لاحزاب متنفذة هي من تحدد بورصة الاسعار”، مؤكدا ان”30 بالمئة من الشعب العراقي هم تحت خط الفقر اي هناك 12 مليون نسمة مهدد بكارثة انسانية بسبب حمى الاسعار التي تخضع لمضاربات ومحاولة كل طرف جني اكبر قدر ممكن من الارباح دون اي حلول حكومية تلوح بالافق”.

واشار الى ان “حمى الاسعار وعم وجود ضوابط ستخلق ازمة في العراق ربما تخلق ثورة غضبة شعبية داعيا الى جهود لحماية الفقراء من خلال توازن الاسعار والدفع الى منع اي مضاربات تحصل وتامين مفردات البطاقة التموينية بشكل متواصل لانها طوق نجاة ملايين العراقيين من  تقلبات الاسعار التي للاسف تاخذ حاليا لاهواء شركات وتجار بعضهم مرتبط باحزاب”.

وشهدت اسعار المواد الغذائية في العراق ارتفاع كبير في الاسابيع الماضية وسط ضرر بالغ للفقراء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى