أخبارمحليسلايدر

الصحة توضح حول تأخير الجرعة الثانية للقاح كورونا لثلاثة أشهر

الإباء/متابعة

أوضحت دائرة صحة الكرخ، الأحد، حول تأخير الجرعة الثانية للقاح فيروس كورونا لثلاثة أشهر.

وقال مدير عام الدائرة، جاسب الحجامي، في رده على رسائل وردت من ملقحين بتغيير موعد الجرعة الثانية لهم من شهر الى ثلاثة اشهر ومدى تأثيرها في صحتهم، ان “موعد الجرعة الثانية، يعتمد على الكمية المتوفرة او سعة المراكز بالتالي يتم تحديدها بين شهر الى ثلاثة اشهر”، مؤكدا ان “منظمات الصحة الدولية والاوروبية ما زالت تؤكد ان اللقاح بجرعتين، بينهما اربعة اسابيع الى ثلاثة اشهر”.
وتابع ان “بعض البحوث الطبية اكدت ان مدة الثلاثة اشهر بين الجرعتين، توفر مناعة افضل للمتلقح، وهذا يتوقف على توفر اللقاح ولو بجرعة واحدة لاكبر عدد من المواطنين، اذ تمنح مناعة لا بأس بها وتمنع الانتقال بنسبة عالية”.
واكد الحجامي ان “المناعة الكاملة لا تحقق الا بالاستمرار في لبس الكمامة والتباعد”، مبينا ان “اللقاح ذو مأمونية وفعالية عالية، وتأثيراته الجانبية في حال حصولها، تشبه الانفلونزا الخفيفة، وشدتها تدل على وجود مناعة قوية”، مفصحا عن “بلوغ مجموع منافذ اللقاح 67 في الكرخ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى