أخبارصحافة

مصريون يخشون “لعنة الفراعنة” مع خروج موكب المومياوات

الإباء / متابعة

أقامت مصر السبت “موكبا ذهبيا” لنقل مومياوات ملوك مصر القديمة إلى متحف جديد في القاهرة.

وجاب الموكب، الذي يضم مومياوات 18 ملكا وأربع ملكات، شوارع القاهرة في أجواء احتفالية.

وتقول صحيفة ديلي تلغراف إن عددا من المصريين المؤمنين بالخرافات أعربوا عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن مخاوف من أن نقل المومياوات سيلقي باللعنة على بلادهم.

وتضيف أن بعضهم ربط بين نقل المومياوات بسلسلة من الكوارث في الآونة الأخيرة، بما في ذلك إغلاق قناة السويس لمدة أسبوع، وحادث قطار دام، وانهيار دام لمبنى سكني في القاهرة.

ومن بين المومياوات التي تم نقلها مومياء الملك رمسيس الثاني (الذي حكم من 1279 إلى 1213 قبل الميلاد) ، ووالده سيتي الأول (1290-1279 قبل الميلاد)، والملكة ميريت آمون، الأخت الكبرى لأمنحتب الأول وزوجته (1526 – 1506 قبل الميلاد)، بحسب وزارة السياحة المصرية.

ويأتي الموكب لنقل المومياوات من مستقرهم الحالي، الذي تم بناؤه عام 1902، إلى معرض جديد تماما في المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط، بالقاهرة القديمة، الذي تم تصميمه ليحاكي وادي الملوك في الأقصر حيث دفن الملوك في الأصل.

ويعرض المتحف الجديد المومياوات إلى جانب توابيتهم الأصلية وفي بيئة يتم التحكم فيها بالمناخ للمساعدة في الحفاظ عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى