أخباراقتصاد

الديوانية تسوق 25 مليون بيضة سنويا وتحقق الاكتفاء بالدجاج والسمك

الإبــاء/متابعة…..

كشفَ محافظ الديوانية زهير علي الشعلان، الخميس، عن اتخاذ اجراءات جديدة لاستقطاب المستثمرين واطلاق العمل بالمشاريع المتوقفة، فيما أكد تسويق 25 مليون بيضة شهريا.

وقال الشعلان في حوار، ان “المفارز المشتركة من الامن الوطني والصحة والجهات الرقابية الأخرى تتحرك لمتابعة موضوع ارتفاع الاسعار في الاسواق والمراكز التجارية وفق خطة مدروسة، حيث تمكنت من القبض على العديد من التجار المخالفين وضبط ما بحوزتهم من مواد تفتقر الى الشروط الصحية ،منها كميات كبيرة من المواد الصلبة والسائلة منتهية الصلاحية، وكذلك الحبوب المخدرة”.

واضاف، ان “اللجان الرقابية مستمرة بعملها ومازالت تعلن كل يوم عن ضبط مواد غذائية منتهية الصلاحية وأخرى مخزنة بشكل يفتقر الى الشروط الصحية ومواد تحمل ماركات مزورة وغيرها من مخالفات تضر بصحة وسلامة المستهلك”، مشيرا الى “اتخاذ اجراءات قانونية سريعة وصارمة بحق المتاجرين بارواح الناس”.

وبشأن الدعم الذي توليه ادارة المحافظة للقطاع الزراعي، اكد الشعلان، “استمرار سعي الحكومة المحلية لتحقيق الاكتفاء الذاتي لمجمل المحاصيل الزراعية والتوجه نحو تصديرها الى المحافظات الأخرى، لان الديوانية تمتاز بطابعها الزراعي نتيجة وجود المساحات الخضراء ووفرة المياه وان اغلب سكانها يمتهنون الزراعة”.

واشار الى “تحقيق طفرات ايجابية خلال الأشهر الماضية في القطاع الزراعي من بينها تسويق 25 مليون بيضة شهريًا وسد حاجة السوق المحلية من لحوم الدجاج والسمك وغيرها من محاصيل زراعية ذات جودة عالية”، مبينا انه “تم اتخاذ خطوات تستقطب المستثمرين، منها طرح الفرص الاستثمارية الملائمة وتسهيل الاجراءات الروتينية والتواصل مع اصحاب المشاريع الاستثمارية للوقوف على متطلباتهم واحتياجاتهم وغيرها من عوامل الجذب”.

وذكر الشعلان ان “هيئة الاستثمار في المحافظة منحت 43 اجازة استثمارية لتنفيذ مشاريع متنوعة اغلبها في المجال الترفيهي والتجاري”، متحدثا عن “مساع تقوم بها المحافظة للاستفادة من هور الدلمج استثماريا خصوصا أنه يعد من الثروات الوطنية المهمة في البلد، حيث تمت مخاطبة عدد من الوزارات المعنية لترسيم الحدود المائية الواقعة ضمن الهور بين محافظتي الديوانية وواسط”.

ولفت الى “مباشرة الملاكات الفنية والهندسية التابعة لدائرة عقود المحافظة أعمالها بتنفيذ العشرات من المشاريع المتأخرة نتيجة الأوضاع الصحية والأمنية التي مر بها البلد”، موضحا ان “المشاريع التي تنفذ حاليا تحت رقابة مشددة لضمان تنفيذها ضمن الشروط المطلوبة والمدة المحددة ووزعت بشكل عادل بين الأقضية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى