أخبارمحليسلايدر

الصحة تحذر من الاستهانة بالاجراءات الوقائية وتهيب بالمواطنين لأخذ اللقاح

الإباء / متابعة

حذرت وزارة الصحة والبيئة من استمرار الاستهانة بالاجراءات الوقائية بالشكل التي قد يسبب تصاعد نسب الاصابات الى الحد الذي قد يشكل خطورة على مؤسساتنا الصحية.

وذكرت الوزارة في بيان، أن “الموقف الوبائي في العراق يشير الى تسجيل ٣٨٥٣٦ أصابة خلال الاسبوع المنصرم وهو اعلى معدل سجل في العراق منذ بدء الجائحة ، في ظل أستمرار التهاون والاستهانة في الالتزام بالإجراءات الوقائية من قبل المواطنين من عدم ارتداء الكمامة وازدياد التجمعات البشرية في مختلف القطاعات الحكومية وغير الحكومية والقطاع الخاص ، بالرغم من اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين والمتابعة المستمرة من قبل الفرق الصحية الوقائية”.

واوضحت، أن “استمرار الاستهانة بالاجراءات الوقائية بهذا الشكل قد يسبب تصاعد نسب الاصابات الى الحد الذي قد يشكل خطورة على مؤسساتنا الصحية من حيث القدرة على استيعاب الحالات ، وهذا يؤدي الى عواقب وخيمة وخطيرة على منظومة الامن الصحي “.

وتابعت، أن “خبراء الصحة العامة في العالم اتفقوا على أهمية الحد من انتشار الوباء والسيطرة عليه من خلال التحصين باللقاح “.

واكدت وزارة الصحة والبيئة  انها بالتعاون مع الجهات الساندة ، أطلقت الحملة الوطنية للتحصين ضد كوفيد ١٩ من خلال توزيع لقاح استرازنيكا- اكسفورد المقر من قبل منظمة الصحة العالمية على مراكزنا الصحية المخصصة لاعطاء اللقاح في كافة محافظات العراق ، ولقد باشرت ملاكاتنا البطلة منذ يوم السبت ٢٧ اذار في اعطاء اللقاح للمواطنين وسجل أقبال جيد من قبل المواطنين حيث وصل عدد الذين تلقوا اللقاح اكثر من ٤٤ الف مواطن لحد الان ، ليرتفع العدد الكلي للملقحين في العراق الى اكثر من ٥٦ الف مواطن بدون تسجيل اي مضاعفات شديدة لحد الان.

وقدمت الوزارو الشكر لاستجابة المواطنين الذين استلموا اللقاح لاحساسهم بالمسؤولية لحماية انفسهم وحماية الاخرين، مؤكدة ضرورة أخذ الجرعة الثانية في موعدها المحدد لضمان حصول المواطن على المناعة التامة بعد اسبوعين من الجرعة الثانية، والتي ستمكن المواطن من ترك أرتداء الكمامة وعدم التقيد بالتباعد البدني عند تواجده مع نظرائه من الملقحين الذين انهوا الجرعة الثانية.

واهابت الوزارة بالمواطنين الاسراع في التسجيل من خلال المنصة الإلكترونية لضمان الحصول على موعد محدد للتلقيح او التوجه الى المراكز الصحية مباشرة لتسجيل انفسهم و أخذ اللقاح، مؤكدة فعالية ومأمونية اللقاحات التي توفرها للمواطنين والتي تم أعتمادها من قبل المنظمات الصحية العالمية ، علما أن عدد الملقحين الكلي في العالم لحد الان قد بلغ اكثر ٥٨٠ مليون شخص .

وجددت الوزارة شكرها لابطال الجيش الابيض في جهودهم الكبيرة منذ بدء الجائحة لتقديم الخدمات الوقائية و العلاجية لمرضانا الاعزاء والسهر على رعايتهم ابتداء من الابطال العاملين في المستشفيات و مراكز علاج كورونا ، وأبطال المراكز الصحية في جهودهم لتوزيع اللقاح على المواطنين وابطال الرقابة الصحية الذين يتابعون تطبيق الاجراءات الوقائية في الاسواق والمحلات والمولات والازقة وملاكاتنا البطلة التي تقوم بالتحري الفعال في المناطق ذات الخطورة العالية والمرابطة في المختبرات لاجراء الفحوصات المختبرية على مدار الساعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى