أخبارمحلي

الصحة: تخفيف الحظر وفتح المطاعم كان لدواع إنسانية

قناة الإباء
اكدت وزارة الصحة والبيئة ،الاربعاء، ان تخفيف الحظر وفتح المطاعم كان لدواع إنسانية ، فيما وجهت تحذيراً عاجلاً للمواطنين بشأن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا، فيما أشارت إلى أن عدد الإصابات المسجلة اليوم هو أعلى معدل تم تسجيله منذ بدء الجائحة بالعراق.
وذكر بيان للوزارة تلقته /الإباء/ نسخة منه ، أنها “بذلت مع الجهات الساندة جهودا كبيرة طيلة الفترة الماضية لكن الوضع الوبائي يتصاعد بشكل خطير”.
وأضافت، أن “عدد الاصابات بلغ اليوم 6051 إصابة مؤكدة، وهو أعلى معدل تم تسجيله منذ بدء الجائحة بالعراق، وهذا يؤكد ما حذرنا منه سابقا في بياناتنا المتكررة من خطورة استمرار أغلب المواطنين والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية والقطاع الخاص بالتهاون والاستهانة بالإجراءات الوقائية والذي سيؤدي الى تصاعد الإصابات وقد يشكل خطرا على مؤسساتنا الصحية في استيعابها لهذه الاعداد المتزايدة”.
وأشارت الى أن “ارتفاع الاصابات يأتي بالتزامن مع ارتفاع معدلات الاصابات في اغلب دول العالم وهو ما يسمى بالموجة الثالثة التي تضرب دول اوربا واميركا والبرازيل وعددا من دول المنطقة”.
وأعربت الوزارة بحسب البيان عن اسفها  لضعف اإدراك خطورة الوضع الوبائي من قبل المواطنين والنتائج الخطيرة المترتبة على ازدياد عدد الاصابات الشديدة والحرجة”.
وتابعت أن فرقها الصحية الرقابية رصدت التهاون الكبير في ارتداء الكمام واتساع ظاهرة التجمعات البشرية على الرغم من تكثيف الاجراءات القانونية بحق المخالفين”.
وأكدت أن تخفيف الحظر وفتح المطاعم والمولات والمقاهي كان لدواع انسانية وبشرط تطبيق جميع الإجراءات الوقائية، لذا نحذر الجميع، أننا سنضطر الى إغلاق تلك المرافق في حال استمرار التصاعد بالاصابات وسنعيد تقييم القرار بشكل دوري وستكون التوصية بالعودة الى تشديد الحظر وغلق المرافق ذات التجمعات البشرية في حال استمرار التصاعد في الموقف الوبائي بشكل يهدد المنظومة الصحية الوطنية”.
ودعت الوزارة وفقا للبيان المواطنين الى إدراك خطورة الوضع والالتزام بالاجراءات الوقائية وخاصة ارتداء الكمام والتباعد الجسدي وغسل وتعقيم اليدين بشكل مستمر والتوجه الى المنصة الالكترونية لتسجيل اسمائهم لاخذ اللقاح”، فيما وجهت نداء الى كافة الوزارات والجهات  الحكومية وغير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني لحث افرادها على التسجيل في المنصة الالكترونية”.
ودعت القنوات الاعلامية ورجال الدين ورؤساء العشائر للمساهمة الفاعلة في حث المواطنين على التسجيل في المنصة الالكترونية”، فيما ثمنت جهود ملاكاتها الطبية والصحية والادارية البطلة وكل الوزارات و الجهات والمؤسسات الداعمة لجهود وزارة الصحة في تقديم الخدمات الصحية لمرضى كورونا و تأمين استمرارية تلك الخدمات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى