صحافة

ألمانيا.. غضب لدى أحزاب المعارضة إثر شبهات فساد طالت “وزير الصحة وزوجه”

الإباء / متابعة ………….

طالبت أحزاب معارضة في ألمانيا الحكومة بتقديم تفسيرات بعد أن كشفت صحيفة “دير شبيغل” شبهات فساد تحوم حول وزير الصحة ينس شبان وزوجه دانييل فونك.

وتدور القصة حول شراء وزارة الصحة الألمانية أكثر من نصف مليون قناع طبي من نوع “FFP2” من شركة يدير مكتبها في برلين زوج الوزير.

ووفق وثيقة أرسلتها وزارة الصحة للبرلمان، فإن الوزارة اشترت 570 ألف قناع من هذا النوع من شركة “بوردا” في 2020.

وذكرت مجلة “دير شبيغل”، الأحد، أن “شبهات تضارب المصالح تحوم حول هذه الصفقة، لأن دانييل فونك، زوج الوزير شبان، هو مدير مكتب شركة بوردا في برلين”.

وقالت وزارة الصحة الألمانية لـ”دير شبيغل” إنها “أبرمت الصفقة مع شركة بوردا وفق أسعار السوق”، مضيفة أن “الشركة قدمت عرضها في أبريل 2020 في وقت كنا نبحث عن أقنعة طبية بشكل عاجل”.

وفي وثيقة وزارة الصحة التي أرسلتها للبرلمان، تظهر أمام الصفقة مع شركة “بوردا” عبارة “شراء مباشر”، ما يعني أنها تمت دون مناقصة مسبقة.

وتثير عملية الشراء المباشر الكثير من الجدل لأنها جرت خارج إطار المناقصات مع وجود شبهات تضارب مصالح بسبب شبان وزوجه، ما يمكن أن يتحول لقضية ساخنة جديدة للاتحاد المسيحي الحاكم في الأيام المقبلة.

وخلال الأسابيع الثلاثة الماضية، تفجرت 3 فضائح فساد مدوية لنواب الاتحاد المسيحي في البرلمان الاتحادي “بوندستاغ” تتعلق بالإثراء الشخصي في صفقات أقنعة طبية.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى