تقارير

تطورات جديدة في العلاقات الامريكية- الروسية

الإبــاء/متابعة…..

بايدن يهدد ويقول ” بوتين سيدفع الثمن بسبب تدخله في انتخابات ٢٠٢٠”

حذر الرئيس الامريكي جو بايدن من أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سوف ” يدفع الثمن ” ، وذلك في ضوء تقرير جديد من أجهزة المخابرات الامريكية توصل الى تدخل الكرملين في الانتخابات الرئاسية لعام ٢٠٢٠ .

 

وقال بايدن في مقابلة مع قناة ABC سجلتها الثلاثاء وبثتها صباح اليوم الاربعاء ” أنه قد أخبر بوتين في يناير – خلال أول مكالمة هاتفية بينهما – ” أنه عليه أن يتوقع *نتائج* على سعيه المحتمل في التأثير على الانتخابات الأخيرة ” .

 

وكشف بايدن ” لقد كانت لدينا مباحثات مطولة، وأنا أعرفه جيدا، وقد بدأت المباحثات بهذه الجملة * أنا أعرفك ، وأنت تعرفني *، واذا ثبت حصول ذلك، فما عليك الا التهيؤ* .

 

وقد امتنع بايدن عن كشف النتائج التي سوف يواجهها بوتين قائلا ” سوف ترون ذلك قريبا ” , ولكنه أكد أن الولايات المتحدة ” تستطيع المشي ومضغ العلكة في نفس الوقت ” فيما يخص سياستها الخارجية إزاء روسيا .

 

هناك مجالات عمل تصب في مصالحنا المشتركة يمكن العمل عليها سوية، مشيرا بشكل خاص الى تمديد الحكومتين الامريكية والروسية لمعاهدة ستارت الخاصة بانتشار الاسلحة النووية في يناير الماضي .

 

وقال بايدن ” لقد حدث ذلك، بينما كان يفعل ذلك، في اشارة الى مساعي بوتين للتدخل في الانتخابات ، ولكن تمديد العمل بالمعاهدة كان في صالح البشرية ” .

 

وتأتي تعليقات بايدن بعد أن أصدرت دائرة المخابرات الوطنية تقييما غير سري الثلاثاء وجد أن بوتين فوض عمليات تأثير كان هدفها هو تشويه سمعة المرشح بايدن، والحزب الديمقراطي، في الوقت الذي يدعم فيه حملة الرئيس السابق دونالد ترامب .

 

وطبقا لما جاء في تقرير المخابرات ” فإن عمليات التأثير التي قامت بها المنظمات الروسية الحكومية ، كانت تهدف أيضا الى تقويض ثقة الرأي العام بالعملية الانتخابية ، وزيادة حجم الانقسامات السياسية-الاجتماعية ” .

 

وكانت روسيا قد تدخلت في الانتخابات الرئاسية التي جرت في العام ٢٠١٦ بطريقة منظمة حسب التقرير الخاص الذي كتبه المحقق روبرت ميلر في مارس من عام ٢٠١٩ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى