أخبارتكنلوجيا و صحة

اختبار نموذج ثان لدرون “الصياد” الروسي الضارب

الإبــاء/متابعة…..

بدأ المهندسون في مصنع “نوفوسيبيرسك” الروسي للطائرات في الاختبار الأرضي لنموذج ثان من درون” الصياد الضارب الثقيل.

 

صرح بذلك مصدر لوكالة “نوفوستي” الروسية في مجمع الصناعات الحربية الروسية.

وقال خبراء المصنع إن النموذج الثاني من الدرون يختلف كثيرا عن نموذجه الأول، فيما رفضوا ذكر مواصفاته.

 

ويقضي الاختبار الأرضي بتشغيل محرك الدرون وفحص أنظمته وأجهزته وقدرته على التدحرج على مدرج مطار المصنع.

 

يذكر أن درون “الصياد” الأول عبارة عن نموذجه الاختباري المخصص لاستعراض التكنولوجيات أما النموذج الثاني فسيصبح طائرة من دون طيار ستنتج على دفعات.

ويتوقع أن يقوم الدرون الثاني بأول رحلة جوية له نهاية عام 2021 أو مطلع عام 2022.

 

بينما رفضت إدارة شركة الطائرات الروسية الموحدة التعليق على تلك المعلومات.

 

جدير بالذكر أن درون “الصياد” الضارب الثقيل تم تصميمه في مكتب “سوخوي” للتصاميم باستخدام تكنولوجيات مقاتلة “سو – 57” للجيل الخامس.

 

وقد تم اختبار نموذجه الأول مع مقاتلة “سو- 57” للتأكد من قدرة الأخيرة على توجيه “الصياد” الذي يتوقع أن يوسع منطقة عمل رادارها ويزودها بإحداثيات ومواصفات الأهداف الجوية المعادية. كما يتوقع أن يكون بمقدور الدرون إصابة الأهداف الجوية بأمر من “سو- 57” أو بشكل مستقل.

 

ويتميز الدرون بالتخفي عن الرادارات ويبلغ وزنه 20 طنا وإنه مصنوع وفقا لتكنولوجيا “الجناح الطائر” ومزود بمحرك تربيني نفاث يمكّنه من التحليق بسرعة تعادل سرعة الصوت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى